جبة التخسيس

آخد حبة تخسيس ولا لأ؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم شريف عبد العزيز

الكثيرون يتساءلون عن الحبوب التي نجد عنها إعلانات تجارية على الكثير من القنوات والتي يزعم من يروج لها أنها تحرق الدهون وتسبب نقصان الوزن، وهي أنواع كثيرة، فهذه حبة تحرق الدهون وتلك حبة تمنع الدهون من التراكم في الجسد واخري ترفع مستوي الطاقة في الجسم وتحفزك على المزيد من النشاط مما يساعدك على ممارسة الرياضة وبالتالي حرق دهون بشكل أسرع…. في كل هذه الحبوب شيء من الصحة وشيء من الوهم، وهناك ايضا ما يجب ان يعرفه جميعنا… السلبيات والإيجابيات.

يجب أن نقر ان بعض هذه الحبوب قد لا تقوم بشيء على الاطلاق وان تأثيرها يكاد يكون صفرا خاصة تلك التي تدعوك لاكل ما تريد وبأي كمية تريد مقابل تناول حبة او اثنين يوميا تقوم هي بحرق الدهون، ففي الأغلب هذه حبوب يجب الابتعاد عنها في الأساس.

ولكن هل هناك حبوب تقوم ببعض ما يزعم مروجوها انها تفعل؟ وان كان كذلك.. فما هي الايجابيات وما هي السلبيات التي يجب ان نعرفها قبل تناولها؟

قبل أن نبدا بسرد هذه المزايا والعيوب يحب أن أذكرك انه إذا قررت تناول بعض هذه الحبوب فيجب أن تكون تحت إشراف الطبيب فبعضها له آثار جانبية وبعضها قد يسبب مشاكل صحية لمن لديه أمراض مثل أمراض القلب والضغط وغيرها ..كما يجب أن يكون مكونات الحبة طبيعيا ما أمكن لتتحول الحبة إلى مساعد ومكمل غذائي كما يجب أن تمارس الرياضة وتأكل باعتدال ففكرة أنه مسموح لك أن تأكل ما شئت بلا رياضة ولا حركة وفي المقابل تقوم الحبة بإنقاص الوزن هي فكرة وهمية وغير حقيقية وعليك الابتعاد عن هذه الحبوب التي يروج لها اصحابها بأنها الحبة السحرية لإنقاص الوزن… تذكر كذلك أن تتناول الحبوب التي وافقت عليها الجهات الصحية، فهذا أدعى للطمأنينة والثقة فيما تتناول.

إذاً ما هي المزايا؟

كما قلت إن كانت الحبوب مرخصة طبياً من الجهات الصحية في دولتك فهذه ميزة جيدة.

بعض الحبوب بالفعل تقوم بمنع نسبة من الدهون من التخزين في الجسم.

إذا كانت الحبوب تحتوي على مكونات طبيعية كالأعشاب وغيرها ففي الأغلب ليس لها تأثير إدماني.

بعض حبوب التخسيس قادرة على إشعارك بالامتلاء وهذا يساعدك في التغلب على لحظات الشراهة التي تنتابك أثناء اتباعك لحمية غذائية ما، وقد تساعد هذه الحبوب من لديهم نمط أكل عاطفي يتناولون الطعام حين التعرض لمواقف تؤثر في نفسياتهم.

بعض هذه الحبوب تعطيك شعورا بالطاقة مما يساعدك على ممارسة الرياضة بشكل أكبر ويساعدك على حرق مزيد من الدهون.

أما بالنسبة للعيوب فهي كالتالي:

كثير من هذه الحبوب تسبب لك شعورا غير مريح بسبب الامتلاء بالغازات.

كثير من هذه الحبوب تؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي وهذا أمر غير محبب وله آثار جانبية على المدى البعيد، كما أن احتواء بعض هذه الحبوب على المنبهات يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب مما يسبب تقلب في المزاج والعصبية ومشاكل في النوم وضغط دم مرتفع وغير ذلك، ولذا قلنا على من يريد تناول هذه الحبوب أن يستشير الطبيب.

في حالة أن هذه الحبوب تسببت في نقصان وزن كثير في وقت قصير فإن هذا أمر غير صحي فضلا عن أن خسارة وزن بشكل سريع يعني في الاغلب استعادته كله فور التوقف عن تعاطي هذه الحبوب.

بعض الحبوب تسبب مشاكل نفسية مثل الشعور بالاضطهاد والخوف وغيرها.

خلاصة الأمر، قم ببحثك المستقل واقرأ كثيراً وقارن بين هذا المنتج وذاك واقرأ تجارب الناس ومن تناولوا هذه الحبوب من قبل، وابحث عن التقارير التي قد تكون صدرت بشأن منتج أو أخر من قبل الجهات الصحية المسئولة، وفي النهاية اسأل طبيبك الشخصي ثم قرر أي نوع ستتناول وإلى متي وما تتوقع منه، وتذكر دائما أن نظام غذائي معتدل وممارسة الرياضة بشكل معقول اسبوعياً هما الأفضل على الاطلاق في عدم زيادة الوزن بل ونقصانه وبشكل تدريجي وصحي.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 1,629