FB_IMG_1506604799628

أقراص منع الحمل..مشاكل هرمونية أم طريقة مضمونة؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. نادية مدني

تعتبر أقراص منع الحمل من أشهر الوسائل التي استخدمت منذ فترة طويلة لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، ولا تزال الأكثر شيوعاً كونها لا تعتمد على أي إجراء طبي ولا تتطلب مهارة في الاستخدام، لكن الأسئلة فيما يخص أقراص منع الحمل لا تنتهي، كونها قد تعددت واختلفت أنواعها ومحتواها.

تلقى أقراص منع الحمل رواجاً بين السيدات بمختلف أطيافهن، وذلك للأسباب التالية:

  • تتحكم السيدة في الاستخدام بشكل كامل
  • يمكن للسيدة أن تتوقف عن استخدام الأقراص دون الحاجة لمساعدة طبية
  • ليس للأقراص تأثير على العلاقة الجنسية

السؤال الأساسي.. كيف تقوم الأقراص بمنع الحمل؟

تتكون الأقراص من نوع أو أكثر من الهرمونات التي تغير من نمط الدورة التبويضية التي تتم على مدار الشهر وتتسبب في حدوث الحمل في حال إتمام العلاقة الجنسية، وتتفاوت التأثيرات حسب نوع الهرمون الموجود وتركيزه وطبيعة أثره.

ولكي نفهم المسألة بشكل أكثر سهولة، هيا بنا نلقي نظرة على أنواع أقراص منع الحمل واستخداماتها

النوع الأول: الأقراص المركبة

وهي تلك الأقراص المحتوية على جرعات قليلة من هرموني الإستروجين والبروجيستيرون بشكل يشابه الوضع الطبيعي الموجود في جسم المرأة. وتعمل هذه الأقراص عن طريق إيقاف التبويض (أي منع خروج البويضات من المبيضين)

لكن كفاءة الأقراص ليست ثابتة.. لماذا؟

تتفاوت فعالية هذا النوع من الأقراص وفقاً لطريقة الاستخدام من قبل السيدة، ومدى دقة المحافظة على مواعيد الجرعات، فتزداد فرصة حدوث حمل حين تتأخر السيدة في تناول الجرعة بما يتجاوز 3 أقراص متتالية أو 3 أيام أو أكثر قبل البدء في شريط أقراص جديد.

مع الاستخدام المعتاد يحدث الحمل في 8 حالات لكل 100 سيدة تستخدم الأقراص المركبة خلال السنة الأولى من الاستخدام، مما يعني كفاءة تصل إلى 92% خلال العام الأول من الاستخدام.

أما حين تستخدم الأقراص بدقة و دون نسيان أي جرعة فإن الكفاءة ترتفع إلى 99% خلال العام الأول (أي أن سيدة واحدة فقط قد يحدث لها حمل بين كل 100 سيدة)

سؤال آخر هام.. هل يمكنني أن أنجب بعد التوقف عن تناول الأقراص؟ ومتى؟

الإجابة هي أن الخصوبة تعود فوراً للسيدة بمجرد التوقف عن تناول الأقراص، وتستعيد قدرتها على الإنجاب في الدورة التبويضية اللاحقة مباشرةً، ما لم يكن هناك موانع طبية أخرى.

كما نرى، تعمل هذه الأقراص على التحكم في الهرمونات المؤدية لحدوث التبويض فالحمل، وبالتالي، وبعكس بعض الوسائل الموضعية، لا توفر الأقراص أي حماية ضد الأمراض المنتقلة بالجنس

ماهي إذن الآثار الجانبية للأقراص المركبة؟

بعض السيدات قد يلاحظن حدوث واحدة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • تغير في طبيعة الدورة الشهرية مثل :
    • نقص كمية الحيض وقلة عدد أيام الدورة
    • عدم انتظام الدورة الشهرية
    • حدوث نزيف غير متكرر
    • انقطاع الدورة الشهرية
  • صداع
  • دوار أو غثيان
  • تغير في الوزن
  • تغيرات مزاجية
  • ظهور حب الشباب في بعض الحالات/ أو تحسنه في أغلب الحالات التي تعاني منه بالفعل

إضافة إلى ذلك، قد تحدث بعض التغيرات الطبيعية التالية:

  • ارتفاع طفيف في ضغط الدم، ينتهي بمجرد التوقف عن أخذ الأقراص

للأقراص المركبة مزايا معروفة وهي:

  • الحماية من حدوث حمل غير مرغوب به
  • الحماية من سرطان بطانة الرحم
  • الحماية من سرطان المبيض
  • الحماية من مرض التهاب الحوض
  • قد تساعد على الحماية من تكيسات المبايض
  • قد تساعد على الحماية من أنيميا نقص الحديد
  • تقلل الأقراص المركبة من تقلصات الطمث وآلام التبويض، كما تقلل من غزارة نزول دم الدورة
  • تقلل كذلك من كمية الشعر في الوجه والجسم

كما أن عيوبها قليلة أو نادرة الحدوث، ومن أشهرها تجلط الدم بأوردة الساقين العميقة مما قد يؤدي لجلطات بالأوردة الرئوية

ولكونها أقدم وسائل منع الحمل الطبية المعروفة، نالت أقراص منع الحمل حظاً كبيراً من الشائعات والمفاهيم الخاطئة، مما وجب معه التفنيد والتوضيح:

  • لا تتراكم أقراص منع الحمل في جسم السيدة، ولا تحتاج السيدة فترات راحة من استخدامها
  • لابد أن تتناول السيدة الأقراص يومياً بغض النظر عن حدوث علاقة جنسية من عدمه
  • الأقراص لا تسبب العقم
  • الأقراص لا تسبب العيوب الخلقية ولا التشوهات وليس لها علاقة بإنجاب التوائم
  • لا تتراكم الأقراص بالمعدة بل تذوب وتمتص بشكل فوري
  • الأقراص لا تغير طبيعة المرأة وليس لها تأثير على السلوك الجنسي
  • ليس للأقراص تأثير على الحمل لو تم تناولها بالخطأ

من من السيدات تستطيع استخدام الأقراص المركبة ومن لا تستطيع؟

يمكن للغالبية العظمى من السيدات استخدام الأقراص المركبة بأمان، ويشمل ذلك:

  • السيدات اللاتي لديهن أو ليس لديهن أطفال
  • السيدات في مختلف مراحل العمر حتى اللاتي تجاوزن 40 سنة
  • السيدات اللاتي أجهضن حديثاً
  • السيدات اللاتي يعانين من الأنيميا أو كن يعانين منها سابقاً
  • المدخنات تحت سن 35 سنة
  • السيدات المصابات بفيروس نقص المناعة الشري سواءً كن تحت العلاج أم لا

تستطيع السيدة بدء استخدام الأقراص دون الحاجة لأي فحوص أو تحاليل مسبقة، وحتى في حال انقطاع الدورة لسبب أو لآخر بشرط التأكد من عدم حدوث حمل

لكن من الضروري معرفة متى يمكن للسيدة البدء في استخدام الأقراص المركبة؟

في العموم، تستطيع السيدة البدء في استخدام الأقراص في أي وقت شرط التأكد من عدم حدوث حمل، ويراعى التالي:

  • السيدة لديها الدورة الشهرية أو ستتحول من وسيلة غير هرمونية:
    • إذا بدأت في تناول الأقراص خلال الخمسة أيام الأولى من نزول دم الدورة فلا داعي لاستخدام أي وسيلة مؤقتة لمنع الحمل
    • إذا رغبت السيدة في استخدام الأقراص بعد مرور أكثر من خمسة أيام من نزول دم الدورة الشهرية، مع التأكد من عدم حدوث حمل، فيمكن إعطاؤها الأقراص مع استخدام وسيلة مؤقتة خلال السبعة أيام الأولى من استخدام أقراص منع الحمل المركبة.
    • إذا كانت السيدة تستعمل اللولب وترغب في استخدام أقراص منع الحمل المركبة، فيمكنها استخدامها فوراً.
  • السيدة ستتحول من وسيلة هرمونية أخرى:
    • يمكن للسيدة استخدام الأقراص المركبة في الحال، مع التأكد من عدم حدوث حمل، ولا يستدعي الأمر انتظار الدورة التالية
    • إذا كانت السيدة تستخدم الحقن المانعة للحمل يمكنها البدء في استخدام أقراص منع الحمل المركبة عندما يحين موعد الحقنة التالية ولا يستدعي الأمر استخدام وسيلة مؤقتة أخرى

 

  • السيدة ترضع طفلها رضاعة مطلقة أو شبه مطلقة:
    • خلال أقل من 6 شهور بعد الولادة.. يمكن إعطاء السيدة أقراص منع الحمل المركبة على أن تبدأ في استخدامها بعد 6 أشهر من الولادة، أو عندما يصبح لدى الطفل مصدراً آخر للغذاء غير لبن الأم (أيهما أقرب).
    • بعد مرور أكثر من 6 شهور بعد الولادة.. يمكن للسيدة البدء في استخدام الأقراص المركبة في أي وقت مع التأكد من عدم حدوث حمل، وستحتاج السيدة في هذه الحالة لوسيلة منع حمل مؤقتة إضافية في الأسبوع الأول من الاستخدام. في حال صعوبة التأكد من عدم وجود حمل، يتم وصف الأقراص المركبة للسيدة على أن تبدأ في استخدامها مع نزول الدورة الشهرية التالية.
    • إذا كانت الدورة الشهرية قد عادت، يمكن للسيدة البدء في استخدام الأقراص المركبة كما هو الحال في الوضع التقليدي للسيدات اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة.

 

  • السيدة ترضع طفلها رضاعة متقطعة وغير كاملة:
    • خلال أقل من 6 أسابيع بعد الولادة.. يتم وصف الأقراص المركبة للسيدة على أن تبدأ في تناولها بعد مرور 6 أسابيع من الولادة، كما يتم إعطاء السيدة وسيلة منع حمل مؤقتة إضافية لتستخدمها في حال نزول الدورة الشهرية قبل مرور 6 أسابيع بعد الولادة
    • بعد مرور أكثر من 6 أسابيع بعد الولادة.. في حال عدم نزول الدورة الشهرية، يمكن البدء في استخدام الأقراص المركبة مع التأكد من عدم حدوث حمل، لكن السيدة ستحتاج إلى وسيلة إضافية مؤقتة خلال أول 7 أيام من الاستخدام. في حال صعوبة التأكد من عدم وجود حمل، يتم وصف الأقراص المركبة للسيدة على أن تبدأ في استخدامها مع نزول الدورة الشهرية التالية. في حال نزول الدورة الشهرية، يتم استخدام الأقراص كماهو الحال مع السيدات اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة.
  • السيدة لا ترضع:
    • خلال أقل من 4 أسابيع بعد الولادة.. يمكن لسيدة البدء في تناول الأقراص المركبة في الفترة بين اليوم ال21 إلى اليوم ال28 بعد لولادة
    • بعد مرور أكثر من 4 أسابيع بعد الولادة.. إذا كانت الدورة الشهرية لم تعد بعد، يمكن للسيدة البدء في استخدام الأقراص المركبة في أي وقت مع التأكد من عدم حدوث حمل، لكنها ستحتاج لوسيلة أضافية مؤقتة لمدة 7 أيام بعد البدء في الاستخدام. في حال صعوبة التأكد من عدم وجود حمل، يتم وصف الأقراص المركبة للسيدة على أن تبدأ في استخدامها مع نزول الدورة الشهرية التالية. في حال نزول الدورة الشهرية، يتم استخدام الأقراص كماهو الحال مع السيدات اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة.

 

  • السيدة ليس لديها دورة شهرية (لأسباب لا علاقة لها بالولادة والإرضاع):
    • يمكن البدء في استخدام أقراص منع الحمل المركبة بشرط التأكد من عدم حدوث حمل، وفي هذه الحالة، يجب أن تستخدم وسيلة إضافية مؤقتة خلال السبع أيام الأولى من بدء الاستخدام

 

  • بعد الإجهاض:
    • يمكنها البدء فوراً في الاستخدام خلال 7 أيام من الإجهاض في الثلث الأول أو الثان من الحمل، دون الحاجة لوسيلة إضافية
    • في حال مرور أكثر من 7 أيام من الإجهاض، يمكنها البدء في الاستخدام مع التأكد ن عدم حدوث حمل، لكنها سحتاج وسيلة مؤقتة إضافية خلال السبع أيام الأولى من بدء الاستخدام. . في حال صعوبة التأكد من عدم وجود حمل، يتم وصف الأقراص المركبة للسيدة على أن تبدأ في استخدامها مع نزول الدورة الشهرية التالية.

 

  • بعد تناول أقراص منع الحمل الاضطرارية:
    • يمكن البدء في الأقراص المركبة بعد الانتهاء من الأقراص الاضطرارية دون انتظار نزول الدورة الشهرية التالية، ولكنها ستحتاج إلى وسيلة إضافية مؤقتة خلال السبع أيام الأولى من الاستخدام

للعلم، فإن الوسائل المؤقتة لمنع الحمل تشمل كلاً من:

  • الامتناع عن الجماع
  • العازل (الواقي) الذكري والأنثوي
  • مبيدات الحيوانات المنوية
  • القذف الخارجي
الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 1,203