آلام الحوض: أهم عشرة يجب أن تتعرفي عليهم

آلام الحوض: أهم عشرة يجب أن تتعرفي عليهم

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. دعاء عرابي

مع البلوغ تبدأ معاناة النساء مع آلام الحوض التي قد تكون محتملة أو حادة وتتعدد أسبابها وفيما يلي أكثر عشرة أسباب شيوعاً لآلام الحوض لدى النساء.
1- آلام ما قبل الدورة الشهرية:

وهي مجموعة من الأعراض تحدث في الأيام العشرة التي تسبق الدورة الشهرية وتشمل: أوجاع أسفل البطن، تورم في الجسم ، ألم وثقل في الثدي، العصبية والتوتر والقلق والأرق والاكتئاب، انفتاح الشهية وبخاصة للسكريات. وتختفي تلك الأعراض جزئياً أو بشكل كامل مع بدء الدورة الشهرية.

2- آلام الدورة الشهرية:

وتتراوح بين الألم الخفيف والشديد جداً في أسفل الحوض وتستمر لمدة يومين إلى أربعة أيام. ويصاحب الآلام غثيان وقيء وإسهال وصداع في الرأس.

3- آلام التبويض:

تحدث في منتصف الدورة الشهرية وتحديداً في يوم التبويض نتيجة خروج البويضة من (كيس البويضة) لذلك يختلف موضع الألم بالتبادل من الناحية اليمنى إلى اليسري من شهر إلى آخر ويصاحبها نزول إفرازات ذات لون بني مائل إلى الاحمرار.

4- آلام أكياس المبيض:

خلال عملية التبويض تخرج البويضة من كيس البويضة إلى الرحم. وفي حال عدم حصول حمل يضمر هذا الكيس ويختفي. ولكن في بعض الحالات يبقي هذا الكيس لمدة قد تصل إلى أسبوعين، مسبباً آلاما في جهة المبيض. وقد يتضخم هذا الكيس ويضغط على الأعضاء المجاورة. وقد يلتوي أو ينفجر مسببة ألماً شديداً. كما يؤدي هذا التضخم ـ الذي يضغط على المبيض ـ إلى التوائه مسبباً ألماً شديداً ومتقطعاً يصاحبه قيء وينتشر الألم إلى أسفل الظهر. وتعد حالات التواء المبيض من حالات الحرجة التي تستدعى التدخل الجراحي الفوري.

5- التهاب الحوض:

مرض التهاب الحوض  من المضاعفات الخطيرة للأمراض المنقولة جنسياً التي تتسبب في حدوث التهابات مزمنة تؤدي إلى ألم أسفل البطن وارتفاع درجة الحرارة وإفرازات مهبلية وألم أثناء التبول وأثناء الجماع.

6- بطانة الرحم المهاجرة:

هي حالة تنمو فيها الخلايا المبطنة للرحم في أماكن أخرى خارج التجويف الرحمي مثل المبيضين أو قناتي فالوب أو المثانة البولية أو الأمعاء وأحيانا العجان وغالباً الغشاء المبطن لمنطقة الحوض. وقد تؤدي إلى حدوث نزيف مهبلي شديد وألم مبرح أسفل البطن والظهر قبل وأثناء نزول الحيض وألم أثناء الجماع بالإضافة إلى الأنيميا والغثيان والقيء.

7- الحمل خارج الرحم:

قد يحدث الحمل في إحدى قناتي فالوب أو المبيضين ويتسبب في حدوث ألم أسفل البطن على ناحية واحدة فقط. وفي حالة انفجار الحمل خارج الرحم يحدث ألم شديد ونزيف مهبلي وقيء وإعياء وانخفاض شديد في ضغط الدم، وتحتاج هذه الحالة إلى التدخل السريع لأنها قد تهدد حياة المريضة.

8- الأورام الليفية للرحم:

عبارة عن أورام حميدة تتكون داخل أو خارج الجدار العضلي للرحم وتميل هذه الأورام للظهور في نهاية الثلاثينات وبداية الأربعينات من العمر ثم تنكمش مع تقدم السن والوصول إلى سن انقطاع الطمث. ولا تسبب الأورام الليفية أي أعراض في نصف الحالات تقريبا، وفي الحالات الأخرى تتسبب في حدوث نزيف شهري غزير أو النزف بين الدورات الشهرية أو تأخر الحمل أو العقم. كما يمكن أن تتسبب في الشعور بالألم والضغط على الأمعاء أو المثانة البولية أو حدوث ألم في منطقة أسفل الظهر والشعور بالألم عند الجماع.

9- السقوط الرحمي:

يحتفظ الرحم بمكانه عن طريق عضلات الحوض والأربطة الداعمة. ويحدث السقوط الرحمي عندما تضعف العضلات اللازمه لتثبيته. ويؤدي إلى عدة أعراض مثل الشعور بعدم الارتياح في منطقة أسفل البطن، وسلس البول (خروج البول لا إراديا عند الحزق أو العطس)، بالإضافة إلى زيادة دم الحيض والنزيف المهبلي المتكرر وإفرازات مهبلية غير طبيعية وألم أثناء الجماع. والنساء الأكثر عرضة لحدوث السقوط الرحمي هن النساء اللاتي تكررت مرات ولادتهن أو النساء اللاتي تعرضن لولادات متعسرة استغرقت وقتا طويلا.

10- التهاب المثانة:

التهاب المثانة البولية يتميز بتكرار التبول عدة مرات أثناء النهار والليل بالإضافة إلى حدوث ألم أسفل البطن وإحساس مؤلم بالحرق أثناء التبول.

وللأسف في معظم الأحيان تتجاهل معظم النساء تلك الآلام بسبب كثرة المسؤوليات والانشغال أو بسبب الاعتقاد بأنها أمور طبيعية تحدث لكل فتاة وامرأة، أو بسبب التكاسل، أو بسبب الجهل بما قد يسبب تلك الآلام.  وفي كل حالات الألم في الحوض لابد من استشارة الطبيب لمعرفة سبب تلك الآلام وعلاجها.

عدد المشاهدات: 11,747