aidsdrugs.jpg

إدمان المخدرات وخطر الإيدز

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. سانى قزمان

أثبتت دراسة حديثة أن هناك علاقة بين الإدمان بالحقن والعدوي بالفيروس المسبب للإيدز، وأن هذا ليس هو بالسلوك النادر، حيث بلغت نسبة المدمنين بالحقن 13% من بين المدمنين بصفة عامة.

وفي مصر، يقدر عدد المدمنين بالحقن ما بين 57 ألف الي 120 ألف مدمن. وكانت قد بينت الدراسة الحيوية السلوكية لوزارة الصحة والهيئة الدولية لصحة الاسرة في دورتها الثانية حجم هذه المخاطرة، حيث وجدت أن معدل إنتشار الفيروس بين المدمنين بالحقن 6.8% في القاهرة و 6.5% في الاسكندرية. وبمقارنة هذا المعدل بمثيله في عامة الشعب (0.02%) يتضح مدي الخطورة.

وفى ليبيا 87% من المدمنيين بالحقن مصابيين بالفيروس المسبب للإيدز. وأشارت الدراسات في البلدان الأخري إلى وجود نتائج مماثلة، حيث بلغت نسبة الإصابة بالفيروس ما بين 4% في إيران إلي 50% في اندونيسيا، و56% في الصين، بينما كان الرقم الصاعق في احدي المدن بروسيا (أركوتسك) والذي بلغ 65% بين المدمنين بالحقن.

وأسباب إنتقال الفيروس المسبب للإيدز بين المدمنين بالحقن يتلخص في 3 أسباب أساسية:

  • المشاركة في أدوات الحقن
  • الممارسات الجنسية الغير آمنة، والتي تأتي نتيجة تأثير المخدرات
  • من الأم الحامل المدمنة بالحقن المتعايشة مع الفيروس إلي مولودها

المشاركة في أدوات الحقن

تعتبرالمشاركة في أدوات الحقن هي السبب الرئيسي في انتقال العدوي بفيروس الإيدز، وأيضاً الإلتهاب الكبدي بي و سي بين المدمنين بالحقن. وقد تختلف أنواع المشاركة، إلا أنه ثبت أن الشخص الواحد يتعرض أثناء التعاطي لخليط من هذه المشاركة، والتي تتراوح في درجة خطورتها وقدرتها علي نقل العدوي.
وقد بينت الدراسة الحيوية السلوكية التي نوهنا عنها من قبل أن نسبة المشاركة في المحاقن بين المدمنين بالحقن بلغت 22.9% و 40.5% في القاهرة والاسكندرية بالتتابع.

ويمكن تلخيص العلاقة بين الممارسات الجنسية ونقل العدوي بين المدمنين بالحقن فى:

  • الجنس مقابل العقار، وهذا سلوك كثيراً ما يلجأ إليه المدمن في حالة عدم المقدرة علي الشراء، خاصة الإناث.
  • إحتراف الجنس التجاري
  • ممارسات جنسية غير آمنة بين رجال ورجال، ورجال وإناث
  • ندرة استخدام الواقي بواسطة العدد الأكبر من المدمنين بالحقن، حيث كانت نسبة 4.3% في القاهرة و 18.7% في الاسكندرية خلال العام السابق للدراسة.

ماذا عن السيدة الحامل المتعايشة مع الإيدز؟

في هذا الوضع، وفي حالة عدم التدخل المبكر توجد فرصة تتراوح ما بين 20% الي 40% لإنتقال العدوي بالفيروس من الأم الى مولودها.
ويحدث ذلك خلال:

  • فترة الحمل داخل الرحم
  • خلال الولادة
  • أثناء الرضاعة الطبيعية

أما في حالة التدخل المبكر لمنع انتقال العدوي من الأم الي مولودها، والذي تمثل مضادات الفيروسات مكون رئيسي فيه، فيمكن تقليل فرصة نقل العدوي الي المولود الي ما دون 1 – 2%.
و فى تشجيع السيدة الحامل المدمنة بالحقن علي إجراء الفحص  للفيروس، وفي حالة كونها إيجابية وذلك للبدء في الجرعات الوقائية أو العلاجية حسب البرنامج المتبع لمنع انتقال العدوي الي مولودها، وكذلك للحفاظ علي صحتها وصحة مولودها بعد الولادة.

المراحل التي يمر بها العميل للوصول إلي الإدمان:

عادة ما يمر الشخص بخطوات تدريجية، وإن كان ذلك ليس بشرط أساسي. ويمكن تلخيص ذلك فى 3 مراحل:

  • مرحلة التجربة: وفيها يستكشف الشخص العقار وتأثيره، وغالباً ما يأتي العرض الأول للتجربة من صديق/صديقة أو من مدمن آخر، أو من مروج للعقار. وقد تقف التجربة عند هذا الحد، أو قد تتطور الي تكرار للتجربة.
  • مرحلة الإنتظام: وهنا قد يعتاد الشخص علي إستخدام العقار كنوع من التعبير عن السرور أو المشاركة، كما يحدث في سهرته مع الأصدقاء في عطلة نهاية الأسبوع. أو قد يجد الشخص في الجرعة إحساس بالسعادة والهروب من الواقع.
  • مرحلة الإدمان: وهذه مرحلة متطورة وفيها يتعاطي الشخص العقار بطريقة منتظمة، وبجرعات تصاعدية ويسعي للحصول عليه ولا يوقف استخدامه ،ويصبح لديه اعتمادية فسيولوجية ونفسية علي العقار والتي قد تؤثر علي سلوكياته الإجتماعية بالكامل.

الخطوط الرئيسية في مكافحة الإدمان

إنتقلت ظاهرة الإدمان في مصر إلى مرحلة كارثية، حيث وصلت نسبة التعاطي بين المواطنين إلى 7% متخطية بذلك المعدلات العالمية التي تصل إلى 5% فقط في كل دول العالم، ويرجع ذلك إلى ضعف الشخصية والرغبة في التجربة وحب الاستطلاع وضعف دور الأسرة. وتعتني سياسة مكافحة الإدمان علي المستوي الوطني بثلاثة محاور رئيسية:

1- تقليل العرض ويتم ذلك من خلال:

  • سن القوانين وتفعيلها
  • تشديد القيود
  • تشديد الرقابة

2- تقليل الطلب، وذلك من خلال:

  • برامج توعوية خاصة للشباب
  • حملات إعلامية ضد الإدمان
  • بدائل المخدرات (وهذا التوجه غير معمول به في معظم بلدان شرق المتوسط)

3- تقليل الضرر وذلك من خلال:

  • مساعدة المدمنين في جميع المراحل المتصلة باستخدام العقار
  • مواجهة العدوي بفيروس الايدزوالالتهاب الكبدي بي و سي بين المدمنين بالحقن
  • مساعدة المدمن على التوقف عن التعاطي
الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 1,623