10011746_10152777376695126_3616806375799840945_o.jpg

الاحتلام وأوهام الشعور بالذنب!

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

إذا كنت تمر حالياً بمرحلة المراهقة، أو تخطيتها منذ سنوات طويلة، ففي أغلب الظن إنك اختبرت يوماً ما، أو كثيراً، الأحلام الجنسية Wet Dreams أو مايعرف بالاحتلام، وربما خلف ذلك لديك شعور بالاضطراب أو الذنب.

الأحلام الجنسية هي تلك الأحلام التي يدور محتواها حول الجنس وتسبب الاحتلام حيث يتم الوصول خلالها لمرحلة النشوة (الأورجازم) خلال النوم، وهي تحدث بكثافة في مرحلة البلوغ بسبب زيادة إفراز هرمون التستوستيرون والتغيرات الهرمونية بوجه عام، وفقاً لمعلومات طبية نشرت على موقع ويب ميد الطبي الأمريكي.

وعلى الرغم من ذلك، لا تقتصر هذه الأحلام على المراهقين، إذ يشير مقال نشر على موقع نت دكتور البريطاني المتخصص في توفير المعلومات الطبية الأولية لمستخدمي الإنترنت، إلى أن الكثير من البالغين يختبرونها بصورة متكررة، بسبب النشاط المكثف والمستمر الذي يشهده العقل الباطن للإنسان.

تؤكد جميع المصادر الطبية العالمية أن الاحتلام ليس أمراً يدعو للقلق أو الخجل، وإنما هو ظاهرة صحية طبيعية تطرأ على الجميع. وهناك بعض المعلومات العلمية التي يمكن أن تساعدكم على فهم الحقيقة وراء الاحتلام وأحلامكم الجنسية بصورة جيدة، أهمها:

1-    الاحتلام هو ظاهرة بيولوجية طبيعية، تنشط لتساعد الجسم للتخلص من النشاط الهرموني الزائد في مرحلة البلوغ أو غيرها.

2-    لا تقتصر الأحلام الجنسية على الذكور دون الفتيات ولكنها تكون أكثر شيوعاً ونشاطاً لديهم.

3-    يستخدم جسم الإنسان الاحتلام كإحدى وسائل العقل اللاواعي للتخلص من الضغوط النفسية.

4-    لا يعد الاحتلام مرضاً أو أمراً غير طبيعياً يستدعي العلاج.

5-    لا تقتصر الأحلام الجنسية على الأشخاص ذوي الميول الجنسية المغايرة أو المثلية، ولا تعبر بالضرورة عن توجهاتك الجنسية الواقعية، فقد تتضمن الأحلام الخاصة بشخص ذو ميول مغايرة ممارسات مثلية في بعض الأحيان، والعكس صحيح.

6-    لا تعد الأحلام الجنسية التي قد تحتوي على ممارسات جنسية شاذة عن المألوف مثل ممارسة الجنس علناً أو الاغتصاب او غيرها، مؤشراَ لتفضيلات الشخص الذي يختبرها أو رغبته في تجربة هذه الممارسات في الحياة الواقعية.

7-    لا ينبغي الشعور بالذنب تجاه الأحلام الجنسية، فهي نشاط غير واع تماماً ولا يسهل التحكم فيه أو تطويعه.

8-    يختبر الكثير من الناس الأحلام الجنسية دون وعي، ولا يتذكرون تفاصيلها.

9-    لا يؤثر الاحتلام مهما كانت كثرته على القدرة الجنسية أو يستنزفها بأي شكل من الأشكال.

 

الكلمات المتعلقة: , , , , , , ,
عدد المشاهدات: 4,636