الصحة الانجابية

الصحة الإنجابية تعرفها منظمة الصحة العالمية بأنها الوصول إلى حالة من اكتمال السلامة البدنية والنفسية والعقلية والاجتماعية في الأمور ذات العلاقة بوظائف الجهاز التناسلي وعملياته وليس فقط الخلو من الأمراض والإعاقة وهي تعد جزء أساسي من الصحة العامة تعكس المستوى الصحي للرجل والمرأة في سن الإنجاب.

الفئات المستهدفة بالصحة الإنجابية:

  • الرجل والمرأة في سن الإنجاب لرفع المستوى الصحي لهما.
  • المراهقون والشباب لتجنيبهم السلوكيات الضارة التي قد تؤدي إلى انتشار الأمراض المنتقلة بالجنس ليجهزوا أنفسهم للمستقبل ويتحملوا مسؤولياتهم تجاه صحتهم والأسر التي سيشكلونها.
  • النساء ما بعد سن الإنجاب للوقاية من الأمراض التي تتعلق بالجهاز التناسلي وتدبيرها.
  • الطفل ما بعد الولادة للحفاظ على صحته وبقائه وحمايته ونمائه.

العوامل المؤثرة في الصحة الإنجابية:

الصحة الإنجابية تؤثر وتتأثر بحالة المجتمع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية فهي تتأثر سلباً بانتشار الأمية والبطالة وبتقاليد المجتمع وعاداته ومعتقداته وقيمه كما تتأثر بالبيئة الأسرية والعلاقات المتشابكة بين أفرادها علاقة الأم بالأب وعلاقة كليهما بالأبناء والبنات وعلاقة الأخوة ذكوراً وإناثاُ .
تتأثر الصحة الإنجابية بمكانة المرأة في المجتمع ففي كثير من أنحاء العالم يتعرض الإناث للتمييز فيما يتعلق بتوزيع الموارد العائلية والحصول على الرعاية الصحية.
يتأثر مستوى الصحة الإنجابية بتوافر  خدمات صحية ذات جودة عالية لتلبي الاحتياجات الصحية لفئات مختلفة ويسهل الوصول إليها.

الموضوعات المتعلقة بالصحة الانجابية:

– التغذية السليمة والسمنة والنحافة
– الانيميا
– التدخين والادمان
– البلوغ والمراهقة
– العلاقة الزوجية
– فحوصات ما قبل الزواج
– ليلة الدخلة
– الدورة الشهرية والحيض
– الاعضاء التناسلية
– ختان الاناث
– الحمل والنجاب
– الرضاعة الطبيعية
– الثدي
– الالتهابات المهبلية
– العقم
– وسائل تنظيم الاسرة
– العادة السرية
– مشاكل امراض الذكورة مثل ضعف الانتصاب وسرعة القذف
– الامراض المنقولة جنسيا
– مرض نقص المناعة المكتسب/الايدز
– مشاكل نفسية واجتماعية

يمكنكم التواصل معنا عبر منصات الإعلام الإجتماعية:

الفيسبوك: www.facebook.com/ma3looma.net
تويتر: www.twitter.com/ma3loomaegypt
البريد الالكتروني: ma3looma@gmail.com