ازاي نحل مشاكلنا الزوجية من معلومة

النص الحلو والنص التاني:الزعل والحب

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

مفيش علاقة حب أو جواز مبيكونش فيها خناق أو زعل، يمكن الطريقة أو الدرجة أو التكرار يختلفوا، لكن دايما الزعل والخناق بيحصلوا وهيفضلوا يحصلوا، مهما كان الطرفين متقاربين أو بيحبوا بعض.

الخناق والزعل مش دايماً وحشين.. عشان ساعات بيخلونا نخرج أي شحنة غضب جوانا بدل ما نكتمها.. وكمان بيساعدونا اننا نفهم الطرف التاني بشكل أفضل.. أو نفهم الاختلافات اللي بينا ونحاول نشتغل أكتر على التعامل معها لصالح العلاقة.. بس ده كله بشرط:

“إن الخناق والزعل يتموا بشكل صحي!”

قبل ما نقول إزاي.. خلونا نعرف إيه أكتر أسباب الخناق شيوعاً بين شركاء الحياة حول العالم، معظمها ممكن تحصل حتى بين المخطوبين أو المرتبطين في علاقات عاطفية، وفي شوية منها خاص تماماً بالمتجوزين.

أسباب الزعل والخناق

1- مصروف البيت!: والمصروفات الشخصية عامة.

2- الغيرة.

3- الخيانة بأنواعها.

4- الأطفال ومسئوليتهم وطريقة تربيتهم.

5- شغل البيت ومسئولياته ومدى نضافته والمجهود اللي بيتبذل في نضافته.

6- الشغل ومواعيده ومشاكله.

7- التفاعل اللي بيتم على وسائل التواصل الاجتماعي.

8- مشكلات متعلقة بالعلاقة الحميمية.

9- نسيان أمور مهمة طلبها أحد الطرفين من التاني.

10- نسيان المناسبات الهامة زي عيد الجواز وعيد الميلاد..إلخ.

11- الأكل والتفضيلات المتعلقة بيه ومدى لذته.

12- الانتقادات المتعلقة بالوزن والمظهر الجسدي.

13- كيفية تقضية وقت الفراغ والأجازات.

14- زيارات الأقارب والأصدقاء وقلة الخصوصية.

إزاي نتخانق ونحل مشاكلنا بشكل صحي؟

- أولاً وثانياً وثالثاً.. نحتفظ بخلافاتنا بينا احنا الاتنين.. مفيش داعي طرف تالت مهما كان قريب أو موثوق يعرف بيها.. إلا إذا فشلنا تماماً في حلها ومحتاجين مساعدة فعلاً. لما بيكون فيه طرف تالت برانا عارف تفاصيل الخناقة.. ده بيخلي كل واحد في الشريكين خايف على شكله قدام الشخص ده، وبالتالي ممكن ميقدمش تنازلات كان ممكن جداً يقدمها أو ميعديش حاجات كانت طبيعي جداً تعدي لو الموضوع بينه وبين شريك حياته، عشان بوجود طرف تالت بقي في حساب أكبر للكرامة والكبرياء.. وأحياناً كمان إثبات القوة والسيطرة.

كمان.. بلاش خالص الشكوى للأب والأم.. لإنكم ممكن جداً تتصالحوا ولا كإن في حاجة حصلت.. لكن هما بيفضلوا فاكرين وشايلين غصب عنهم لإنكم ولادهم وطبيعي مش هيطيقوا عليكم الهوا :)

- تجنبوا الكلام وقت العصبية.. واطلبوا تأجيل النقاش لوقت تاني.. عشان كتير الغضب والزعل بيخلونا نقول كلام مش قاصدينه.. وممكن جداً نندم عليه بعدين أو يسيب أثر ميتنسيش عند الطرف التاني.

- متنسوش ترجعوا تتكلموا تاني في الموضوع.. بعد ما طلبتوا تأجيل الكلام وانتوا متعصبين.. عشان متفضلوش شايلين من بعض.. وتحلوا المشكلة.

- قبل ما تتكلم مع شريك حياتك.. حاول تحط نفسك مكانه.. وتتخيل وجهة نظره ورد فعله عشان تعرف تلتمس له العذر.

- لما تتكلموا..افتكروا دايماً إن الغرض من النقاش والعتاب هو حل المشكلة.. مش إعادة الخناقة.. وخلوا كلامكم دايماً في الاتجاه ده..إزاي نحل؟ مش مين الغلطان.

- في المشاكل المتعلقة بالأطفال..متنسوش إنهم مسئولية مشتركة بينكم انتوا الاتنين وإن أي قرار متعلق بيهم لازم يكون بالاتفاق بينكم.

- إياكم وإياكم وإياكم من نشر تعليقات أو Status مستفزة عن الخلاف اللي بينكم أو بتلمح ليه على أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي.. لإن ده بيكبر المشكلة وبيحرج الطرف الآخر قدام ناس كتير جداً وبالتالي بيصعب الأمور بينكم وبيخلق حالة من العند والاستفزاز المتبادل.

- تجنبوا الخصام والمقاطعة الطويلة او المتكررة.. لإنها بتخلق جو مش لطيف بينكم وبتقوي فكرة الاستغناء عن بعض بينكم وبعد شوية بيكون فيه نوع من التعود عليها ممكن يضعف العلاقة بدل ما يقويها.

- في المشاكل المتعلقة بالعلاقة الحميمية.. تجنبوا الكلام الكلام عنها خلال العلاقة أو بعدها مباشرة، واختاروا وقت تكونوا هاديين فيه واتكلموا بصراحة عن اللي بيضايقكم بدون توجيه اللوم للطرف الآخر. دايما استخدموا أسلوب إيجابي.. مثلاً بدل ما نقول انت مش بتعمل كذا.. نقول: أنا كان نفسي في كذا. بدل ما نقول: مبحبش كذا أو بتضايق من كذا.. نقول: أن بحب ده أكتر أو بفضل كده أكتر.

حاجات ممكن متتنسيش في الزعل

فيه حاجات ممكن متتنسيش أبداً حتى بعد انتهاء المشكلة، عشان كده لازم ناخد بالنا منها جداً مهما بلغت درجة غضبنا، أهمها:

الإهانات والشتايم: سواء بينكم انتم الاتنين أو قدام الناس.

الإهانة قدام الأبناء: وطبعاً بتترك أثر شديد السوء عند الأطفال نفسهم.

إهانة الرجولة أو الأنوثة: زي عبارات “إنت مش راجل” أو “هو انتي ست أساساً؟!”

إهانة الوالدين و الإخوات وأفراد العائلة عامة: سواء بطريقة مباشرة في حضورهم أو أثناء غيابهم.

العنف البدني: بالضرب أو الاغتصاب أو غيره.

الاختفاء تماماً لفترة بعد الخناقة: بغض النظر عن احتياج الطرف التاني لك.

 

خلوا زعلكم إيجابي!

الكلمات المتعلقة: , , , , ,
عدد المشاهدات: 3,204