التعبير عن الحب من معلومة

النص الحلو والنص التاني:العلاقات والتعبير عن الحب

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

كتير من علاقات الحب والارتباط بأنواعه بتنتهي- أو بتستمر بطريقة مش مريحة لإن فيه طرف حاسس إن التاني مش فاهمه ومش قادر يحتويه، وأحياناً ده بيكون إحساس الطرفين.

المشكلة دي بتحصل عادة لواحد من الأسباب دي:

1- واحد من الطرفين مش مهتم في الحقيقة بالعلاقة أو مش واخدها بجدية، وهنا بيكون إنهاءها أحسن للطرفين.

2- واحد من الطرفين أناني جداً، ومتمحور حوالين نفسه ومعندوش استعداد يلبي أي احتياجات معنوية غير احتياجاته.

3- لما بنفترض إن احتياجات الطرف التاني زي احتياجاتنا بالظبط.

السبب التالت ده بيخلي العلاقة تنتهي بس كل طرف بيكون شايف أسباب النهاية دي بطريقة مختلفة.
طيب إزاي ده بيحصل؟
ده بيحصل من خلال حاجتين:
1- اننا مبنكونش فاهمين الاختلافات النوعية بين الجنسين وإن كل نوع من الاتنين ليه طريقته الخاصة في التعبير عن الاهتمام والحب: مثلاً:

 

الست
الراجل
 بتهتم أكتر بالتعبير الشفوي أو الكتابي في مختلف مراحل العلاقة.
 والراجل بيهتم أكتر بالمعنى أو المضمون، بمعنى تاني الراجل بيفترض إنه أفعاله المفروض تكون أبلغ من الكلام.

 

 بتهتم جدا أنها تسمع كلمة بحبك من الراجل اللي بتحبه
 ممكن ميقولش الكلمة دي أبداً، لكن يعبر عنها من خلال الاهتمام  والتصرفات العملية (الرعاية- الحماية.. إلخ)
 بتهتم جداً هو بيكلمها قد ايه كل يوم، سواء على التليفون أو من خلال التطبيقات التواصلية المختلفة (whatsapp، viber).. إلخ
 مش مهم بيكلمها قد ايه، ومش ضروري يكلمها أكتر من مرة لو مفيش  سبب.
 بتحب جداً انه يقولها انها حلوة وانها وحشته وغيره من الكلام الحلو
 ما هو أكيد شايفها حلوة وأكيد بتوحشه، أمال ارتبط بيها ليه.
 بتعبر عن حبها بالكلام الحلو والعاطفي
 بيعبر عن حبه جسديا وبالتعبير عن رغبته الجسدية فيها.
 قليل أوي لما بتعبر عن غضبها أو حاجة مزعلاها بشكل صريح، وأسباب زعلها غالباً بتكون معنوية.
 بيعبر عن غضبه وضيقه بشكل واضح وصريح، ومبيفهمش التعبير  الضمني عن الغضب .. بيكون عاوز كلام واضح وصريح عشان يفهمه.
 بتلاحظ أدق التفاصيل المتعلقة بالراجل اللي بتحبه وعشان كده بتلاحظ أي  تغيير يحصله، وبتتوقع ده منه في المقابل.
 مبيهتمش بالتفاصيل، بيحتاج حد يلفت نظره ليها.
 بتتوقع إن شريكها يعرف لوحده إيه اللي بيسعدها ويعمله من غير ما تقوله.
 بيحتاج يعرف إيه اللي بيسعدها عشان يعمله.
 يطمن عليها في الشغل وخاصة الأيام الصعبة فيه.
 بيحتاج إنها تسيبه يركز في شغله ومتتصلش بيه كل شوية، خاصة في الأيام  الصعبة فيه.
2- إننا بنبتدي ندي الطرف التاني الحاجات اللي احنا محتاجينها منه، مش الحاجات اللي هو محتاجها: يعني نعكس الجدول اللي فات ده كله، فمثلاً:

- الست تبتدي تتصل بحبيبها أو خطبيها أو جوزها كل شوية تتطمن عليه أو ترغي معاه في الشغل.

- الراجل ينسى تماما يقول لمراته أي كلمة حلوة علي اعتبار إنها فاهمة كل حاجة بقي.

- الست تبدأ تغرقه مشاعر وعواطف وكلام حب، لحد ما يكون مفيش أي حوار بينهم غير كده ويزهق ويسيبها.

- الراجل لما يشوف شريكة حياته متضايقة أو سرحانة ميحاولش يعرف مالها، ما دام قالت له “مفيش”.. أيوه معلش لازم يحاول تاني.

وغيرها كتير من أمثلة التصرفات اللي بنعملها من غير ما نسأل نفسنا هتسعد الطرف التاني وتريحه ولا لأ؟ هو ده اللي هو عاوزه ومحتاجه ولا لأ؟
لو قدرنا نفهم النقطتين اللي فاتوا دول ونحطهم في بالنا دايما واحنا بنتعامل مع الطرف التاني، احتمال كبير إن علاقاتنا تكون أنجح.

 

الكلمات المتعلقة: , , , ,
عدد المشاهدات: 2,711