النص الحلو والنص التاني "العنوسة"

النص الحلو.. والنص التاني: العنوسة

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

العنوسة هو تعبير عام يستخدم لوصف الأشخاص اللي عدوا سن الزواج المتعارف عليه في كل بلد، وفيه ناس كتير فاكرة ان المصطلح ده بيتقال ع البنات بس مش الرجال كمان، وده مش حقيقي، إلا إنه للأسف بقي مصطلح خاص ببنات حواء فقط ف كتير من مجتمعاتنا.

والعنوسة- وفقاً للتعريف السابق- مفهوم فضفاض جداً، فهو في الحقيقة مش مرتبط بالسن مثلاً، يعني تلاقي كده إن كل بلد بتحدد سن العنوسة على معايير خاصة بالسياق الاجتماعي فقط ولا علاقة لها بالمنطق! ومش بس كل بلد.. لأ كل مجتمع أو منطقة جوه البلد.. فالريف غير الحضر.. والصعيد غير بحري.. والأحياء الشعبية غير المناطق الراقية وهكذا!

في بعض مناطق ريف مصر وصعيدها مثلاً، نتيجة للزواج المبكر- اللي هو مرض اجتماعي في حد ذاته- لسه بيتعبروا البنت اللي كملت 20 سنة وخرجت من التعليم ولسه متجوزتش “عانس”! لإن البنات هناك بتبدأ ممكن تتجوز من عمر 12 سنة! ونفس سن العنوسة ده “20 سنة” بيعتبر مبكر جداً في المجتمعات اللي بيرتفع مستواها التعليمي والاقتصادي في مصر برضه!

إذن، سن العنوسة مالوش علاقة بالقدرة البيولوجية للمرأة على الإنجاب وتربية الأطفال زي ما البعض بيدعي.. وإنما بنظرة المجتمع والاتفاق اللي اتفقوا عليه إنه الأصلح!

الحقيقة أن فكرة العنوسة – خاصة فيما يتعلق بالفتيات- نابعة أصلاً من اعتقاد المجتمع إن الجواز هو الهدف الأوحد والأهم للإنسان وأن الزوجة أو شريكة الحياة مهتمها الأولى والوحيدة هي إنجاب الأبناء! الفكرتين ف الواقع غير منطقيتين، لكذا سبب:

1-لأن الجواز أو عدمه مش مفروض يكون هدف في حد ذاته: لكن هو قرار اختياري الانسان بياخده- سواء ذكر أو أنثى- بناء على معطيات كتير منها الحب.. أو الرغبة في الارتباط بشخص ما لمدة طويلة أو مدى الحياة.. او مشاركة مسئوليات الحياة .. إلخ

2- الجواز مش هدف في حد ذاته: يعني مش مهم هنتجوز امتى، المهم هتتجوز مين! عدم الجواز أفضل كتير لجميع الأطراف من جواز غير سعيد أو فاشل أو مستمر فقط عشان الأبناء.

3- الإنجاب أمر اختياري: فالأفراد يختلفون في احتياجاتهم وقدراتهم ورغباتهم، ومش كل حاجة بتسعد حد لازم تكون بتسعد الكل. في أشخاص وأزواج كتير مش بيشوفوا إن سعادتهم في الإنجاب أو إنهم مش مستعدين لمسئوليتهم، وده مش معناه خالص إنهم غير مسئولين أو أنانيين أو غيرها من الصفات اللي المجتمع بيوصم بيها الناس اللي مش عاوزة تخلف.

4- الإنسان مالوش تاريخ صلاحية يا جماعة!: مينفعش أقول خالص.. أصل دي عدت سن الإنجاب أو فرصها قلت فيه، فمتنفعش للجواز! الست مش آلة للإنجاب فقط ولا الجواز هدفه الوحيد الإنجاب. البنت إنساااااان يا جماعة ليه مميزات وخواص كتير أوي غير خواصه الفسيولوجية. كمان مينفعش أقول “الراجل ده كبير أوي ع الجواز.. هيربي العيال إمتى؟!” الأعمار بيد الله.. في ناس بيموتوا صغيرين عادي.. وتاني هو مش وظيفته الوحيدة الإنجاب برضه!

5- الفتاة أو الرجل “العوانس” في عرف المجتمع ممكن جداً يكونوا أنجح وأسعد من اللي ف سنهم ومتجوزين: وحاسين أنهم مش ناقصهم حاجة كده! فمش ضروري نقيم نجاحهم وفقاً لاختياراتنا.

6-الخوف من “العنوسة” من أحد أهم أسباب الزواج الفاشل: لأنه بيدفع الشخص للزواج وخلاص! بغض النظر عن التوافق بين وبين شريك حياته.. وده بيكون نتيجته زواج فاشل أو غير سعيد أو طلاق!

فكروا كويس قبل ما تقولوا على واحدة أو واحد “عانس”.. لإنها إهانة لإنسانيتكم وانسانيتهم! الإنسان مالوش تاريخ صلاحية للزواج أو غيره!

الكلمات المتعلقة: , , , , , , ,
عدد المشاهدات: 1,941