FB_IMG_1526296390252

تنظيم الأسرة بعد الولادة أو الإجهاض

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم شيماء بكر

كثير من السيدات لا تنتبه لإمكانية حدوث حمل في وقت مبكر بعد الولادة بمدة قصيرة جداً تتراوح بين 4 و6 أسابيع من وضع طفلها، لذا من المهم أن يكون لدى كل سيدة وعي بهذه المعلومة بجانب الطرق والاحتياطات الواجب اتخاذها لتجنب حدوث حمل مبكر لأنه من الضروري أن يكون هناك مباعدة بين الولادة تبلغ 2 أو 3 سنوات بين كل طفل ليحصل كل طفل على حقه في الرعاية والاهتمام من جانب الوالدين ولاسيما الأم.
إن تنظيم الأسرة بعد الولادة لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية أو صحة الأم في حالة تم استخدام وسائل طبية آمنة لكن يجب استشارة الطبيب في اختيارها لتجنب الحمل المبكر، خاصة وأن كل سيدة تختلف حالتها عن الأخرى فيما يتعلق بصحتها الإنجابية التي بدورها تحدد وسيلة تنظيم الأسرة التي سيقررها الطبيب المعالج لها، لكن هناك مجموعة من وسائل تنظيم الأسرة للسيدات المرضعات نذكرها فيما يلي وفقاً لترتيب أولوياتها:

- الرضاعة الطبيعية المطلقة فى الأشهر ال6 الأولى فى حالة عدم عودة الطمث.

1- لوسائل الرحمية اللولب النحاسي Cu T 380تشمل كل من:

–  اللولب بعد الولادة مباشرة فى خلال 48 ساعة.
–  تركيب اللولب بعد أربعة أسابيع من الولادة.

2- الأقراص المحتوية على البروجستين بعد الولادة.
3- حقن تنظيم الأسرة (الديبوبروفيرا) بعد 6 أسابيع من الولادة.
4- كبسولات الإميلانون بعد الولادة.
5- الوسائل العازلة والموضعية.
6- أقراص تنظيم الأسرة المركبة بعد ستة أشهر من الولادة.
لكن السيدات غير المرضعات فتختلف وسائل تنظيم الأسرة التي يمكنهن استخدامها بعد الولادة وذلك وفقاً للترتيب التالي:
1- الوسائل الرحمية اللولب النحاسي Cu T 380.
– اللولب بعد الولادة مباشرة فى خلال 48 ساعة.
– تركيب اللولب بعد أربعة أسابيع من الولادة.
2- أقراص تنظيم الأسرة المركبة أو حقن تنظيم الأسرة المركبة بعد 21 يوم من الولادة.
3- حقن تنظيم الأسرة (الديبوبروفيرا).
4- كبسولات الإميلانون بعد الولادة.
5- أقراص تنظيم الأسرة المحتوية على هرمون واحد (بروجستين)بعد الولادة.
6- الوسائل العازلة والموضعية.
أما في حالة الإجهاض فإن الخصوبة تعود خلال أسبوعين إذا حدث الإجهاض خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وتمتد فترة عودة الخصوبة إلى 5 أسابيع إذا حدث الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل، لكن عودة الخصوبة سريعاً لا تعني إمكانية الحمل سريعاً، لكن لابد للسيدة أن نتنتظر مدة لمدة 6 أشهر على الأقل وذلك لتجنب مشاكل قد تحدث خلال الحمل الثاني أو أخطار قد يتعرض لها الجنين منها حدوث الإجهاض مرة أخرى، كما يجب على السيدة إذا كانت مصابة بأي عدوى في الجهاز التناسلي لأية أسباب أو تعالج هذه المشكلات الصحية قبل حدوث الجماع مرة أخرى لإنها قد تحدث آثار سلبية تضر بصحتها الإنجابية.
في حالة حدث الإجهاض خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل يمكن للسيدة أن تستعمل أي وسيلة من وسائل تنظيم الأسرة فوراً أو خلال أسبوع (7 أيام من حدوث الإجهاض)، وفي حالة حدث الإجهاض خلال الثلث الثاني من الحمل (بعد الشهر الثالث) فيمكن أن تستخدم أي وسيلة من وسائل تنظيم الأسرة ما عدا “الحاجز المهبلي” فوراً أو خلال أسبوع (7 أيام من حدوث الإجهاض).

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 319