وسائل تنظيم الأسرة من معلومة

“تنظيم الأسرة” تحت الأضواء

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

ترتبط صحة المرأة والمواليد ارتباطاً وثيقاً بالقرارات التي تتخذها وزوجها فيما يتعلق بتنظيم الأسرة والنسل، إذ لا ينعكس أثرها فقط على صحتها الإنجابية وإنما على صحتها العامة ومولودها والمواليد التاليين والسابقين.
ولا يقتصر مصطلح “تنظيم الأسرة” على استخدام إحدى وسائل منع الحمل فقط، وإنما يتضمن أيضاً تحديد عدد الأبناء والفارق الزمني بينهم، قدر المستطاع.
ويشير صندوق الأمم المتحدة للسكان على موقعه الرسمي إلى أن الحصول على الخدمات المتعلقة بتنظيم الأسرة هو حق من حقوق الإنسان، وعنصر أساسي لتمكين المرأة ويلعب دوراً كبيراً في القضاء على الفقر عالمياً. وفقاً لاحصاءات البنك الدولي، ففي مقابل كل 1 دولار يُنفق على تنظيم الأسرة حول العالم، يتم توفير 4 دولارات يتم انفاقها على خدمات التعليم والصحة العامة والمياه والصرف الصحي وغيرها.
مما سبق، نرى أن فوائد تنظيم الأسرة لا تعود فقط على الأسر التي تقرر التخطيط لمستقبلها وإنما على الصحة العامة والإقتصاد المحلي والعالمي، كالآتي:

فوائد تعود على الأسرة

منافع عامة

 

  1. تقليل مضاعفات الحمل لدى الأم والجنين، عن طريق الحصول على الرعاية الصحية اللازمة وترك مسافة ملائمة بين مولود وآخر.

 

  1. تقليل مخاطر الولادة والولادة المبكرة والوفاة الناتجة عنها.

 

  1. إتاحة الفرصة لكل أسرة للتخطيط لمستقبلها بشكل أكثر وضوحاً، وعدد الأطفال المرغوب بهم والمسافة الزمنية بين كل حمل، قدر المستطاع.

 

  1. تنشئة صحية جيدة لكل مولود نفسياً وجسدياً، من خلال اتاحة الفرصة له للرضاعة الطبيعية لمدة كافية والحصول على الرعاية والاهتمام الكافي من والديه.

 

  1. إتاحة الفرصة لكل طفل للحصول على تعليم وظروف معيشية واقتصادية أفضل.

 

  1. تمكين الأمهات من مواصلة تعليمهن أو الحصول على فرص عمل وتحسين مستقبلهن الوظيفي.

 

  1. خفض احتمالات الحمل غير المرغوب به، وبالتالي تقليل إمكانية الإجهاض غير الآمن.

 

  1. الحد من انتقال الأمراض المنقولة جنسياً في حال استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي.

 

 

  1. إتاحة الرعاية الصحية لمزيد من الأمهات في الدول النامية والفقيرة، بعد تقليل عدد مرات الحمل لدى السيدة الواحدة.

 

  1. الحد من عمالة الأطفال والزواج المبكر للأطفال للتخلص من أعبائهم الاقتصادية.

 

  1. تقليل تكلفة الرعاية الصحية في ميزانية الدولة.

 

  1. تحسين خدمات التعليم والصحة وغيرها من الخدمات المعيشية الأساسية.

 

  1. خفض معدل الوفيات الناتج عن سوء الرعاية الصحية.

 

  1. إبطاء النمو السكاني بما يصاحبه من آثار سلبية على الاقتصاد والبيئة والجهود التنموية المحلية والعالمية.

 

  1. الحد من انتشار الأمراض المنقولة جنسياً، من خلال استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي كإحدى وسائل تنظيم الأسرة.

 

فيما يلي قائمة بوسائل منع الحمل الأكثر شيوعاً، ونسبة الأمان التي توفرها وفقاً لمنظمة الصحة العالمية:
وسائل طبيعية
الوسيلة
نسبة الأمان والحماية

فترة الأمان: وهي تعني حساب فترة الخصوبة ضمن الدورة الشهرية والامتناع عن الجماع خلالها.

88% إلى 95% بناءاً على انتظام الدورة الشهرية ودقة الحسابات التي تقوم بها السيدة.
 العزل/ الانسحاب/ القذف خارج المهبل. 73% إلى 96% وفقاً لمدى تمكن الرجل من معرفة نقطة اللارجعة والتحكم في القذف.
 الرضاعة الطبيعية.

98% إلى 99% بشرط انقطاع الطمث خلال فترة الرضاعة.

وسائل أخرى
الوسيلة

نسبة الأمان والحماية

اللولب أكثر من 99%
حبوب منع الحمل المركبة 92% إلى 99%
أقراص البروجستيرون 90% إلى 99%
حقن منع الحمل المركبة 97% إلى 99%
حقن البروجستيرون 97% إلى 99%
لاصقة منع الحمل لا توجد إحصاءات دقيقة عن مدى فعاليتها بعد ولكن المؤشرات تشير إلى كونها تقترب من نسب الأمان والحماية الخاصة بحبوب منع الحمل المركبة.
الواقي الذكري 85% إلى 98%
الواقي الأنثوي 79% إلى 90%

جدير بالذكر أن الأبحاث التي أجريت في أعقاب مؤتمر القاهرة الدولي للتنمية السكان الذي عقد عام 1994 قد بينت أنه لو كان معدل المواليد العالمي قد انخفض بنسبة خمسة في الألف خلال الثمانينيات، لكان عدد البشر الذين يعيشون في فقر اليوم قد انخفض إلى حوالي الثلثين.

 

المصادر: منظمة الصحة العالمية، صندوق الأمم المتحدة للسكان، Population Reference Bureau.

الكلمات المتعلقة: , , , , , , , , , ,
عدد المشاهدات: 2,971