البلوغ

جسمي يتغير..ماذا أفعل؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. نادية مدني

تغيرات الجسم هي أحد أهم مظاهر المراهقة التي كثيراً ما تحيّر الشاب أو الفتاة إزاء ما يجب أن يتوقعه أو لا يتوقعه، كما تضعه في حالة من عدم الاستقرار قد تطول أو تقصر إلى أن يتمكن من التكيف مع ما يحدث له.

كغيرها من المراحل العمرية، يصعب تحديد بداية أو نهاية واضحة للمراهقة. فالبعض يرى أنها تبدأ في سن التاسعة وتمتد إلى سن الرابعة أو الخامسة عشرة، في حين يرى البعض أنها تبدأ في سن الثانية أو الثالثة عشرة وتمتد حتى سن التاسعة عشرة، كما يرى البعض الآخر أنها قد تمتد أحيانا إلى ما بعد العشرين.

والمراهقة هي تعبير اصطلح علماء النفس الاجتماعي والتربية على استخدامه لوصف هذه المرحلة وذلك لأن الفرد يكون فيها أرقى مستوى من الطفل الذي تتملكه الرغبات والنزوات فيسعى إلى تحقيقها دون أن يضع في اعتباره إمكانية التحقيق، فهو يمتلك نمطا من التفكير يمكنه من تحليل الأمور المحيطة به وربطها بصورة عملية ومنطقية. إلا أنه في الوقت ذاته لم يبلغ حد النضج العقلي الكامل الذي يمكنه فعلا من تحقيق الاستقلالية التامة واتخاذ القرارات الحاسمة وتحديد مسار حياته.

يلعب “المهاد المخي” والذي يقع في وسط الدماغ دوراً هاماً في التغيرات الهرمونية المسئولة عن البلوغ لدى المراهق ، وذلك من خلال هرمونات “الغدة النخامية” والتي تفرز نوعين من الهرمونات :

- هرمونات النمو

- الهرمونات الجنسية

وتبدأ علامات البلوغ لدى الإناث في مدى يتراوح ما بين 12 – 16 سنة، في حين تظهر الذكور ما بين 13 – 17 سنة، أي أن البلوغ يبدأ وينتهي مبكراً عند الإناث.

ما هي إذن التغيرات الجسدية المتوقعة في أثناء المراهقة؟

التغيرات في حجم الجسم:

وتحدث في هذه الفترة (وهي فترة البلوغ) طفرة في النمو الجسدي من حيث الطول والوزن، فيزيد الطول ما بين 10 – 15سم، والوزن ما بين 5 – 10كجم.

هل يعني ذلك أننا جميعاً ننمو بنفس الطريقة؟ بالطبع لا.. فهناك بالتأكيد فروقٌ فرديّة:

تظهر أوّل فروقٍ بين الأفراد في أوقات البداية أو النهاية لاكتمال النضج الجنسي والجسمي، فبعض الأفراد يبدأ نضجه مبكراً، بينما البعض الآخر يبدأ متأخراً، وقد يترتب على هذه الفروق في النمو مشكلات نفسية واجتماعية نتيجة عدم الوعي بوجود فروق فرديَّة .. لذا علينا أن نتقبل نفوسنا كما هي، ولا نضع أنفسنا في مقارنات مع غيرنا، وذلك لأن نموّ كل فرد تحدده عوامل وراثية وبيئية لا يمكن السيطرة عليها، لأنها خارج إرادة الإنسان.

بالإضافة لازدياد حجم الجسم يلاحظ تطور الخصائص الجنسية الثانوية على النحو التالي:

التغيرات الجسدية لدى الفتيات:

التغيرات الجسدية الفتيات خلال فترة البلوغ/ المراهقة تتسم بالسمات التالية من النمو :

• بداية دورة الحيض

• نمو الثدي ويزداد حجمة خلال سنوات المراهقة ويبلغ النمو الكامل قبل سن 18 عاما

• نمو الشعر في منطقة العانة والإبطين ، يتم الوصول إلى الدورة العادية لنمو الشعر الذي ينظر في البالغين من متوسط عمر 14 عاماً

التغيرات الجسدية لدى الفتيان:

التغيرات الجسدية التي تحدث في الأولاد مختلفة في عدد من الطرق، فيلاحظ أن التطورات التي يمر صبي خلال فترة البلوغ هي :

• يبدأ كلٌّ من كيس الصفن والخصيتين في النمو عند بدء سن البلوغ.

• يزداد القضيب أيضا في الطول ويصل حجم الكبار السليم والشكل في سن 17 أو 18.

• ينمو الشعر في منطقة العانة، الإبطين، وكذلك الصدر والوجه. هذا عادةً ما يبدأ في سن 12 سنة، في الوقت الذي يبلغ فيه الصبي 18 عاماً من العمر يصبح نمط نمو الشعر مشابهاً لذلك الموجود لدى البالغين.

• تغيير آخر لوحظ في المراهقين هو تغيير في أصواتهم ، الحبال الصوتية التي تنمو ونتيجة لذلك ، يتغير الصوت ويصبح أشد

كيفية التعامل مع التغييرات

• من المهم جداً أن نأخذ في الاعتبار أنه على الرغم من أن النمو البدني في مرحلة المراهقة سريع جداً، إلا أن القدرات العقلية لا تزال في مرحلة التطوير ويجب التعامل مع خيارات الحياة بهدوء ودون اتخاذ قرارات متعجلة، خاصة فيما يمت بصلة للعلاقات العاطفية.

• من الطبيعي الشعور بالغرابة تجاه الجنس الآخر، ومن الطبيعي كذلك أن يشعر المرء بفضول و رغبة في التعرف على تفاصيل العلاقة بين الجنسين، ولهذا يجب الحديث بشكل هادئ مع الوالدين ومحاولة الوصول للمعلومة من مصدر مناسب، لأن الأقران ليسوا بالمكان الأفضل للحصول على معلومات مفيدة بهذا الخصوص.

• مع المراهقة تأتي مجموعة جديدة كاملة من العواطف، والشعور الجديد بالجسم ذي القدرات العضلية الفائقة، والحساسية الكبيرة تجاه الشكل الحديث والتكوينات الظاهرة. لا داعي للقلق، فهكذا يبدو البالغون.. وهي مرحلة أساسية في التحول من حياة الطفولة إلى عالم الكبار.

• لا داعي للشعور بالخجل.. إن عاجلاً أو آجلاً سيمرّ جميع أصدقائك و زملائك بنفس التغيرات ولن يكون ما تشعر به أمراً غريباً.

• حافظ على صحتك.. من المهم الاهتمام بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة البدنية، والابتعاد عن العادات الضارة كالتدخين وما شابه، فالجسم في هذه المرحلة يحتاج إلى كل طاقته للنمو بشكل صحي وسليم.

الكلمات المتعلقة: , , , , , , , , ,
عدد المشاهدات: 3,854