gty_birth_control_cc_111026_wg.jpg

حبوب منع الحمل بعيداً عن القيل والقال

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

تعد أقراص منع الحمل أو “حبوب منع الحمل” من أكثر وسائل تنظيم النسل المثيرة للقيل والقال! إذ تتردد حولها الكثير من المعلومات الخاطئة ومن أشهرها أنها تسبب العقم أو تأخر الحمل بعد التوقف عن تناولها، وأنها تسبب السرطان!

والحقيقة أن هذه المعلومات عارية تماماً عن الصحة، فأقراص منع الحمل من الوسائل الفعالة في تنظيم النسل دون التسبب في أضرار صحية ناجمة أساساً عنها.

Ma3looma.net يلخص لك ولكِ مميزات وعيوب أقراص منع الحمل والآثار الجانبية وموانع استخدامها كما وردت على موقع إي ميد إكسبرت الأمريكي المتخصص في تقييم الأدوية من خلال التجربة العملية، ووفقاً للعديد من المصادر الطبية الموثوقة والمعتمدة عالمياً:

المميزات والفوائد الصحية:

١. وسيلة شديدة الفعالية لمنع الحمل:

إذ تسجل معدل نجاح في منع الحمل لنسبة تصل إلى 99%، حتى مع النسيان الاستثنائي وغير المتكرر لتناولها.

٢. المساعدة على ضبط الدورة الشهرية:

وتقليل كميتها وفترتها الزمنية، كما تخفف من حدة تشنجات الرحم أثناء فترة الحيض.

٣. تساعد على علاج حب الشباب:

من خلال الهرمونات التي تحتويها.

٤. تقلل من الأعراض المصاحبة للإصابة بأورام الثدي الليفية:

إذ أثبتت التجارب أن ما بين 70% إلى 90% ممن يعانين من هذا المرض شعرن بتحسن بعد فترة من تناول أقراص منع الحمل.

٥. تحول دون الحمل خارج الرحم:

تماماً مثلما تمنع الحمل الطبيعي، لذا فهي تعد وسيلة فعالة لحماية السيدات اللواتي يعانين من خطر الحمل خارج الرحم والذي قد يهدد حياتهن.

٦. لا تسبب العقم أو مشكلات الإنجاب:

إذ لا يمتد أثرها بعد التوقف عن تناولها لأكثر من ثلاثة أشهر.

٧. سهولة الاستخدام:

إذ لا يتم تناولها خلال العلاقة الحميمية وبالتالي لا تعكر صفو المداعبة الجنسية.

٨. آمنة وتناسب جميع الأعمار:

إذ أثبتت التجارب والدراسات العلمية على مدار عقود أنها آمنة على المدى الطويل.

٩. تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض:

مثل سرطان الرحم والمبيض وبطانة الرحم والأنيميا وهشاشة العظام ومرض التهاب الحوض.

العيوب والآثار الجانبية:

١. الصداع المتكرر:

إذ قد تسبب أقراص منع الحمل شعوراً بالصداع، كما ترتفع هذه الإمكانية لدى النساء اللواتي يعانين منه بشكل متكرر.

٢. زيادة الوزن:

تشهد بعض النساء زيادة طفيفة في وزنهم نتيجة تناول أقراص منع الحمل بسبب احتوائها على هرمون الإستروجين.

٣. الرغبة في التقيؤ:

وعادة ما يختفي هذا الشعور بعد فترة من المواظبة على تناول أقراص منع الحمل، كما يمكن تجنبه من خلال تناول القرص بعد الأكل.

٤. ترهل الثدي:

أو زيادة حجمه، ولكنه عرض جانبي لا يستمر لأكثر من شهر منذ بداية تناول أقراص منع الحمل.

٥. تصبغ الوجه:

تشهد بعض السيدات اسمراراً أسفل العينين أو في الشفة العلوية أو على الجبهة. قد يختفي هذا الاسمرار بعد التوقف عن تناول أقراص منع الحمل، ولكنه يكون في أحياناً أخرى مستداماً. ويمكنك استشارة طبيبك حول هذه المشكلة في حال ظهورها.

٦. بعض التقلبات المزاجية المصاحبة:

بسبب تأثيرها على الهرمونات

٧. التأثير السلبي على النشوة الجنسية:

تؤثر بعض أنواع أقراص منع الحمل على الشعور بالرغبة في ممارسة الجنس والوصول إلى درجة النشوة أثناء العلاقة الحميمية لدى بعض النساء. ويمكنك استشارة طبيبك حول هذه المشكلة في حال ظهورها.

٨. خطر الإصابة بجلطات الدم:

لدي السيدات المدخنات واللاتي يزيد عمرهن عن 35 عاماً.

وبوجه عام، ينبغي استشارة الطبيب النسائي في حال الشعور بأي من هذه الأعراض الجانبية للتأكد من ملائمة النوع الذي تتناولينه من أقراص منع الحمل لظروفك الصحية وطبيعتك الجسدية.

موانع الاستعمال

لا تنصح السيدات اللاتي تعانين من الأمراض أو الأعراض التالية بتناول أقراص منع الحمل كوسيلة لتنظيم النسل:

- جلطات الدم والأزمات القلبية ومشكلات القلب المتكررة.

- ارتفاع ضغط الدم.

- بعض أنواع السرطان.

- أمراض الكبد.

- أمراض الكلى المزمنة.

- أمراض المرارة.

- نزيف الرحم.

- الصداع النصفي المزمن.

- السكري غير المنضبط.

- الصرع.

الكلمات المتعلقة:
عدد المشاهدات: 1,811