الشعرانية

شعر الجسم الطبيعي وغير الطبيعي

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. نادية مدني

ماهو الشكل والتوزيع الخاص بالشعر في جسم الإنسان الطبيعي؟

في الحالة العامة، يولد الإنسان والشعر يغطي رأسه ويشكل حواجب العين بصورة بسيطة. ويظهر شعر في جسم الإنسان بعد البلوغ في أماكن أخرى غير الرأس مثل العانة والإبط والساق وفي الرجال يظهر شعر اللحية او شعر الوجه والشارب والصدر ويعتمد هذا الشعر على نسبة هرمون الأندروجين. ينبت الشعر في معظم اجزاء جسم الإنسان فهناك شعر الرأس ويهتم به الإنسان كثيرا. وهناك أيضا شعر الوجه ويختلف الاهتمام به بين المرأة والرجل .. وللشعر دور فعال في حياة الإنسان فهو يتغير باستمرار علي مدار مراحل نمو الإنسان .

حقائق أساسية عن الشعر في جسم الإنسان
أولاً: ان شعر رأس الإنسان يبلغ عدده بين 100 الف و 150 الف شعرة
ثانياً: يخسر الإنسان العديد من الشعر يوميا حيث يفقد الطفل 90 شعرة يوميا بينما البالغ يفقد بمعدل من 100 الی 190 شعرة يوميا
ثالثاً: ان شعرة واحدة من الإنسان توضح العديد من الحقائق حول حياة الإنسان مثل في اي بيئة عاش فيها وما شربه و ما أكله
رابعاً: شعر الإنسان هو النسيج الثاني الاكثر نموا بعد نسيج نخاع العظام
 
الهرمونات المؤثرة في نمو وتوزيع الشعر

يخضع الشعر لتأثير العديد من الهرمونات فيزداد نمو الشعر بزيادة إفراز الثيروكسين من الغدة الدرقية بينما يقلل هرمون الإستروجين الذي يفرزه المبيض من نمو الشعر، ويعتمد نمو الشعر في الإبط والعانة وشعر الذقن على هرمون الأندروجين الذي تفرزه الخصية. يبدأ شعر العانة في الظهور في سن 16 لدى الذكور و14 لدى الإناث أو قد يظهر في سن قبل ذلك بعض الأطفال الذكور مثلا من سن 11 سنة ويظهر شعر الإبط بعد سنتين من نمو شعر العانة، ويظهر شعر الوجه في نفس الوقت تقريبا، ثم يبدأ ظهور شعر الساقين والفخذين والساعدين والبطن ويزيد خلال سنوات البلوغ.

ماهي مشاكل النمو الزائد للشعر؟
الشعرانية Hirsutism

ظهور الشعر عند النساء بنمط ذكري، أو تحول الشعر الرقيق فاتح اللون إلى شعر كثيف سميك وداكن في الأماكن التي لا تظهر عليها الشعر عند المرأة مثل (الشفة العلوية، الذقن، الظهر, الصدر، البطن، الفخذ، الساعد).

وتعتبر هذه الظاهرة من أمراض الغدد الصماء الشائعة، ويصيب 10-20 % من النساء، لكن يجب أن ننتبه إن زيادة الشعر لدى النساء ليس من الضروري أن تكون مرضاً، وإنما قد تكون عارضاً لمرض ما، كما يجب التمييز بين الشعرانية وفرط الإشعارHypertrichosis :  الذي هو نمو غزير عام للشعر الزغبي على جميع أجزاء الجسم.

تعد الشعرانيه مصدراً للقلق و الاضطرابات النفسية والمشكلات الاجتماعية لدى النساء وتسبب لهن إحراجاً وخجلاً شديدين.

من أهم أسباب الشعرانية:

- أن تكون عارضاً مجهول السبب”Idiopathic Hirsutism ” ويمكن أن يصيب جميع الفئات العمرية حتى الأطفال ويكون الفحص الهرموني طبيعي، ويُعتقد السبب في هذا النوع هو الاستجابة الزائدة لمستقبلات هرمون الأندروجين.

- عوامل وراثية وعرقية: هذا العامل لا يكون مصاحباً لأي خلل هرموني، كما أن النساء اللواتي من أصول اسكندنافية أو أوروبية أقل تشعراً من النساء اللواتي في الشرق الأوسط أو في الدول الحارة، ومن الممكن أن تعاني عائلة بأكملها من الشعرانية بالرغم من عدم وجود أي عارض مرضي أو اضطراب غددي.

- خلل هرموني ومن أهم أسبابه:

1- أورام أو قصور الغدة الدرقية، حيث يسبب ظهور الشعر على الأطراف والظهر قبل سن البلوغ.

2- زيادة إفراز هرمون الحليب البرولاكتين.

3- هرمونات الذكورة حيث تنشط بصيلات شعر الجسم وبالتالي يظهر الشعر .

ومن الجدير بالذكر أن هرمونات الذكورة -الاندروجين أو هرمون التستوستيرون- توجد عند المرأة كما هي موجودة لدى الرجل حيث تفرز بنسب بسيطة من المبيضين والغدتين الكظريتين، وهذه الهرمونات بدورها تنبت الشعر على العانة أو تحت الإبطين دون التأثير على الصفات الأنثوية. ولكن أي خلل في إفراز هذه الهرمونات يؤدي إلى زيادة حساسية البصيلات الجلدية والتشعر، وقد لوحظ أن السيدات ذواتي الوزن الزائد ترتفع عندهن هرمونات الذكورة .

4- زيادة إفراز الغدة فوق الكلوية كما هو الحال في مرض كوشنج، فرط تنسج الكظر الولادي، سرطان الكظر.

5- متلازمة المبيض متعدد الكيسات polycystic Ovary Syndrome:

وهي من أكثر أسباب التشعر، نتيجة زيادة إفراز هرمون الذكورة، وتعاني المرأة من اضطرابات في الدورة الشهرية أو انقطاعها أو عدم القدره على التبويض والإنجاب ويكون هذا المرض مصحوب بزيادة في الوزن وسمنة ووجود أكياس على المبيض

6- زيادة إفراز الأنسولين حيث يفترض إن الأنسولين يحفز إفراز هرمون الذكورة من المبيض

7-  ضخامة نهايات الأطراف (بسبب زيادة هرمون النمو). Acromegaly

8- حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجستيرون تؤثر على بصيلات الشعر كذلك.

 9- عقاقير دوائية مثل الكورتيزون، وعقاقير الفينايتون الذي يستخدم في علاج الصرع، عقاقير التستوستيرون، المينوكسيديل، البنسلين وبعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم وغيرها من العقاقير.

10- العوامل النفسية والعصبية التي قد تسبب زيادة في إفراز 17 كيتوستيرويد الذي يؤثر على بويصلات ونمو الشعر.

الفحوصات التي قد تساعد على معرفة سبب الشعرانية:

يعتمد التشخيص والفحوصات على الفحص السريري من حيث توزيع وانتشار الشعر، شكل الدورة الحيضية، البحث عن علامات استرجال (صفات ذكورية خارجية)، بالإضافة للتشخيص المفصل للحالة.

- عينة دموية لقياس الهرمونات مثل التستوستيرون، البرولاكتين, LH، FSH،SHBG DHEA-S ، TSH ، وغيرها
- أشعة بالموجات فوق الصوتية لفحص وجود أكياس أو أورام على المبيض.
- أشعة مقطعية للغدة الكظرية لتشخيص أورام الغدة الكظرية.
- أشعة مقطعية للغدة النخامية.

العلاج:

يتم العلاج حسب التشخيص ومعرفة السبب، ومعالجة كل حالة على حدة قبل صرف أي علاج.

يتطلب العلاج فترة زمنية طويلة لا تقل عن 6 شهور إلى سنتين والسبب أن دورة حياة كل جريب شعري تستمر أكثر من مئة يوم وضمن دورات متعاقبة وذلك حتى تطرح الجريبات السابقة كل أشعارها ويتم كبت نمو الشعر الجديد البديل، ويجدر التنبيه أنه مهما تنوع العلاج لن يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كامل، بل يؤدي الى ظهور شعر أقل كثافة وأنعم وأفتح لوناً.

يشمل علاج الشعرانية عدة طرق:

- الطريقة التقليدية السهلة وهي أكثر الطرق استخداما لدى النساء مثل الشمع، الحلاوة، كريم مزيل الشعر،الخيط، الملقط، الحلق بالشفرة، التشقير لإزالة اللون الأسود، إلا أن هذه الطرق أحيانا تؤدي إلى تهيج وإثارة البشرة الحساسة.

 – إزالة الشعر بالليزر وهي من أحدث الطرق لكنها غالية الثمن وتتميز أشعة الليزر بتدمير أجربة وجذور مجموعة من الشعر في وقت ومكان واحد، وهي طريقة آمنة وسريعة وطويلة الأجل.

-  طريقة إبي لايت: تعتمد على استخدام ضوء مرئي خاص لإتلاف بصيلات الشعر وإزالتها لمدة طويلة وأحيانا بشكل قطعي ولكن تتطلب عدة جلسات لإثبات نتيجة جيدة .

-  الكي الكهربائي: وهي فعالة في المناطق الصغيرة مثل شعر الشفة، الذقن, الصدر ولكن هذه الطريقة مؤلمة.

-  إنقاص الوزن وهي خطوة حيوية لتحسين التحسس للأنسولين, وانقاص تحويل الأندروجينات الى استراديول وإسترون بواسطة انزيم الأروماتاز (Aromatase) في النسيج الشحمي.

- وقف أو استبدال الأدوية التي تعمل علي تحفيز أو نمو الشعر.

- العلاج بالأدوية التي تزيد من حساسية الأنسولين Insulin Sensitising drugs مثل مركبات التيازوليد نيديون Thiazolidinediones أو مجموعة أخرى مثل Biguanides (Metformin)، أو أدوية مضادات الأندروجين حيث تثبط الهرمون الذكري أو مستقبلاته، أوحبوب منع الحمل مثل ديان Diane أو أدوية مدرة للبول مثل Spironolactone

 – التدخل الجراحي لاستئصال الأورام أو غير ذلك إذا لزم .

بالرغم من كل ما سبق، إلا أنه وللأسف يوجد بعض الحالات لايمكن علاجها، فهنا على المرأة محاولة التأقلم مع وضعها وأن لاتتحدث عن الموضوع أو تفكر فيه حتى لا يترك ذلك أثراً نفسياً عندها يشعرها بعدم الثقة بالنفس فعليها دائماً أن تتذكر أن فيها من الجمال ما يميزها عن غيرها ويجب أن تبرزه.
الكلمات المتعلقة: , ,
عدد المشاهدات: 24,640