1412329_10152753784570126_1632689693881577731_o.jpg

كل ما تريدين معرفته عن وسائل منع الحمل للطواريء

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم إيمان هاشم

يُطلق تعبير وسائل منع الحمل للطوارىء على كل وسائل منع الحمل المستخدمة خلال بضعة أيام من الجماع. وتُستخدم فى حالات إستخدام وسائل منع الحمل الخاطىء أو فشل الوسيلة، أو الجنس الغير آمن، أو الإعتداء الجنسى، أو الجنس القسرى.

ويمكن إستخدام وسائل منع الحمل للطوارىء فى المواقف التالية:

-          عدم إستخدام وسيلة منع حمل.

-          فشل وسيلة منع الحمل أو سوء إستخدامها:

·         قطع الواقى الذكرى أو التزحلق أو وضعه بشكل خاطىء.

·         عدم أخذ ثلاث أقراص منع الحمل أو أكثر.

·         أخذ أقراص منع الحمل المعتمدة على هرمون البروجستوجين فقط –  والتى يكثر إستخدامها مع الرضاعة ويجب أخذها فى نفس الميعاد كل يوم –  بعد ثلاث ساعات من الميعاد المحدد.

·         تأخير حقنة البروجستوجين لأسبوعين أو أكثر عن ميعادها.

·         تأخير حقنة البروجستوجين والإستروجين لسبع أيام أو أكثر عن ميعادها.

·         تحريك اللاصقة الجلدية أو وضعها فى المكان الخاطىء أو الميعاد الخاطىء.

·         تحريك أو قطع الحاجز أو غطاء الرحم.

·         القذف الغير مرغوب فيه داخل المهبل.

·         خطأ فى حساب أيام الدورة الشهرية أدى إلى جنس غيرآمن خلال أيام التبويض.

-          فى حالات الإغتصاب.

وهناك وسيلتان لمنع الحمل للطواريء:

1-      حبوب منع الحمل للطواريء.

2-      الجهاز النحاسي داخل الرحم.

[[{“fid”:”503″,”view_mode”:”article_wide”,”fields”:{“format”:”article_wide”,”field_file_image_alt_text[und][0][value]”:””,”field_file_image_title_text[und][0][value]”:””},”type”:”media”,”attributes”:{“height”:208,”width”:400,”class”:”media-element file-article-wide”}}]]

حبوب منع الحمل للطواريء:

تنصح منظمة الصحة العالمية بأقراص البروجستوجين فقط خلال خمس أيام (120 ساعة) من الجنس الغير آمن كوسيلة لمنع الحمل للطواريء. وتعمل هذه الأقراص على منع أو تأخير التبويض. كما أنه من الممكن أن تمنع تلقيح البويضة عن طريق التأثير على مخاط عنق الرحم أو قدرة الحيوان المنوي على الإلتحام بالبويضة. ولا تعمل هذه الأقراص بأى فائدة بعد إتمام مرحلة الغرس فى جدار الرحم. لهذا فيُنصح بإستخدام هذه الأقراص فى أقرب وقت ممكن بعد الجماع حتى تزيد فعاليتها التى تقدرها منظمة الصحة العالمية ب 52%-94% حسب توقيت أخذها.

وتُعتبر هذه الأقراص آمنة ولا تسبب الإجهاض أو تشوهات الجنين. ويجب هنا الإشارة إلى أنها “تمنع الحمل ولكن لا تجهضه” أى أنها تؤخر التبويض أو تعيق التلقيح، ولكن إذا ما تم تلقيح البويضة وغرسها داخل جدار الرحم فليس هناك فائدة – أو ضرر – من هذه الأقراص. فهى لا تضر بالجنين ولا الأم.

ولا يجب إستخدام هذه الأقراص كوسيلة منع حمل منتظمة. أولاً لأنها ليست فعالة كوسائل منع الحمل المعروفة، وثانياً لأن تكرار إستخدامها قد يؤدى إلى اضطرابات فى الدورة الشهرية.

ولا توجد حالات طبية أو صحية مسجلة يُمنع معها إستخدام هذه الأقراص.

الجهاز النحاسي داخل الرحم (اللولب):

تنصح منظمة الصحة العالمية بهذه الوسيلة فى حالات الجنس الغير آمن وعدم الرغبة فى الحمل بعد ذلك. ويعمل الجهاز على منع الحمل عن طريق تدمير البويضة و الحيوان المنوي قبل الإلتقاء والتلقيح.

ويعمل الجهاز فى حالة وضعه خلال خمسة أيام من الجنس الغير آمن على منع الحمل بنسبة 99%. ويشكل هذه الجهاز الوسيلة الأكثر فعالية على الإطلاق لمنع الحمل. وتكمن أكبر مميزاته إلى جانب فعاليته أنه لا يعبث بفسيولوجيا المرأة نهائياً ولا يعتمد على الهرمونات ولا يؤثر على وظائف المرأة العضوية من دورة شهرية منتظمة ورضاعة وما إلى ذلك. إلى جانب أنه آمن للمرأة وللرجل ولا يسبب العدوى أو الإختراق إلا فى حالات نادرة.

ويجب تركيب هذا الجهاز عن طريق طبيب النساء والتوليد وفى مكان مجهّز وصحي وبأجهزة معقمة ومناسبة.

وتعتبر الحالة الوحيدة المسجلة التى يمنع فيها إستخدام هذه الوسيلة منعاً باتاً هو الحمل.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 2,914