facts about Male Organ

كل ما تريد معرفته عن الجهاز التناسلي للرجل

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

تعد المعرفة هي أفضل السبل المتاحة للإنسان للتمتع بحياة أفضل وصحة عقلية وبدنية جيدة. لذا، ينبغي على كل منا التعرف جيداً على مكونات جسده وكيفية التعامل معها العناية بها ليوفر لها أفضل الظروف الممكنة للحفاظ على حيويتها، بما في ذلك الجهاز التناسلي للرجل، بوصفه مكوناً أساسياً فيما يتعلق الصحة الجنسية للرجال.

إليك 8 معلومات صحية مفيدة في هذا الصدد، وفقاً للعديد من المصادر الطبية الموثوقة:

1-    صحة العضو الذكري جزء لا يتجزأ من الصحة العامة: إذ تتأثر القدرة الجنسية وقدرة العضو الذكري على الانتصاب بالصحة العامة للرجل، فعلى سبيل المثال، قد تؤثر زيادة الوزن على إفراز هرمون التستوستيرون مما يؤثر سلبياً على الانتصاب، وكذلك الحال فيما يتعلق بعدم الحصول على قدر كاف من النوم أو الامنتاع عن ممارسة الرياضة.

2-    الرجال وحدهم هم من يهتمون بحجم أعضائهم الذكرية: تشير الدراسات والأبحاث العلمية حول العالم إلى أن متوسط حجم العضو الذكري في وضع الارتخاء هو حوالي 7.5 سم، وما بين 11.5 و16.5 سم عند الانتصاب. ولا يعد حجم العضو الذكري بأي شكل من الأشكال مقياساً للقدرة الجنسية ولا يزيد كبره من استمتاع النساء بالعلاقة الحميمية أو تجاوبهن خلالها. وعلى عكس الاعتقاد السائد، فإن الكبر الزائد لحجم العضو الذكري قد يصبح مؤلِماً للإناث عند اصطدامه بعنق الرحم، وفقاً لمجلة Women Health الأمريكية المتخصصة في صحة المرأة.

3-    لا توجد علاقة بين مقاس الحذاء وحجم العضو الذكري: إذ أكدت التجارب والدراسات حول العالم غياب أي رابط بين هذين القياسين. وأن كبر حجم قدم الرجل لا يعني بالضرورة كبر حجم عضوه الذكري والعكس صحيح.

4-    يؤثر التدخين سلبياً على أداء العضو الذكري: يوضح د. هاري فيش، طبيب الأمراض التناسلية الأمريكي في مقال نشر على موقع مجلة Women Health أن التدخين يقوم بتضييق الأوعية الدموية مما يؤثر بالتالي على تدفق الدم إلى القضيب عند الانتصاب ويزيد من صعوبة الوصول إليه أو الاحتفاظ به لمدة طويلة.

5-    تمتاز المنطقة المحيطة بالعضو الذكري بالحساسية الشديدة: حتى أنه يمكن القول أن المنطقة الأكثر إثارة أو الـGspot لدى الرجال يوجد في البروستاتا، كما تنطوي منطقة العجان –التي توجد ما بين كيس الصفن وفتحة الشرج- على إمكانية هائلة للإثارة.

6-    لا توجد علاقة طردية بين حجم القضيب أثناء الارتخاء والانتصاب: بمعني إنه لا يمكن التنبؤ بحجم القضيب عند الانتصاب وفقاً لحجمه أثناء الارتخاء، كما يقول د. فيش، إذ يتعلق الأمر بكمية الدم المتدفقة إليه عند الانتصاب. وأشارت دراسة حديثة نشرت في مجلة البحوث الجنسية التي تصدر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي إلى أنه كلما كان حجم القضيب أصغر في حالة الارتخاء، كلما تضاعف حجمه أكثر عند الانتصاب.

7-    لا يوجد كريم أو دواء أو جهاز أو عملية جراحية يمكنها أن تعمل على زيادة حجم القضيب: ذلك لأن حجم القضيب عند الانتصاب يعود كما ذكرنا مسبقاً إلى كمية الدم المتدفقة إليه في هذا التوقيت. لذلك ينصح د. فيش أياً من كان يسعى لزيادة حجم قضيبه بـ”المحافظة على صحة قلبه، لأنها جزء لا يتجزأ من صحة العضو الذكري”، وذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي قليل الكوليسترول وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين. أما عن المنشطات الجنسية، فهي مؤقتة المفعول ولا يمكن الاعتماد عليها بشكل متواصل.

8-    في بعض الأحيان، يحتفظ العضو الذكري بانتصابه بعد القذف: وهو أمر يعتمد على قوة تدفق الدم إليه، ومستوى الإثارة الجنسية التي يشعر بها ويعود في بعض الأحيان إلى تناول منشط جنسي، وقد يعني هذا أن صاحبه مازال يرغب في ممارسة العلاقة الحميمية مرة أخرى بعد وقت قصير.

 

وبوجه عام هناك 5 عوامل مؤثرة في صحة العضو الذكري، وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الطب الجنسي التابعة للجمعية الدولية للطب الجنسي ونقلتها مجلة Women Health على موقعها الرسمي في مايو 2014، هي:

1-    الوزن: فالمحافظة على مؤشر ملائم لكتلة الجسم يؤدي إلى صحة جنسية أفضل، لأن السمنة تتسبب في خفض مستوى هرمون التستوستيرون الذي يلعب دوراً كبيراً في عملية الانتصاب.

2-    النوم: فعدم الحصول على قدر كافٍ من النوم أو المعاناة من اضطرابات النوم مثل الأرق أو “الشخير” أو غيرها، يؤثر على عمليات الصيانة البدنية الآلية التي تحدث أثناء النوم للجسم وللعضو الذكري والتي تؤدي إلى الانتصاب الصباحي. إذا لاحظت فقدانك لهذا الانتصاب لأيام متتالية، راجع معدل نومك جيداً قبل اللجوء إلى طبيب.

3-    ممارسة الرياضة: لأنها تساعد على زيادة معدل التستوستيرون في الجسم، وكذلك تحسين الصحة العامة والدورة الدموية وبالتالي الانتصاب، وكذلك تقليل السمنة وتحسين الشكل الخارجي للرجل مما ينعكس إيجابياً على جاذبيته وثقته بذاته.

4-    إتباع نظام غذائي صحي: منخفض الكوليسترول يساعد أيضاَ على زيادة كمية التستوستيرون في الجسم. إذا كنت مصاباً بالسكري، إحرص على تقليل كمية السكريات التي تتناولها والمحافظة على معدل السكر لديك في مستوى مناسب، لأن ارتفاعه يؤثر سلبياً على الأعصاب الموجودة في العضو الذكري وبالتالي الانتصاب.

5-    الكحوليات: يؤثر الإفراط في تناول الكحوليات سلبياً على معدل الحساسية للمنبهات الجنسية، وبالتالي على الانتصاب.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 43,678