15585444_10154716657330126_4032671806622728304_o

كيف تتغلب على سرعة القذف؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

يعاني %20 إلى 30% من الرجال حول العالم من سرعة القذف في مرحلة ما من مراحل حياتهم، وفقاً لدرسة حديثة مشتركة ما بين جامعة أنقرة بتركيا وجامعة تولين بنيو أورليانز بالولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت نتائجها في يوليو 2016 على الموقع الرسمي والدورية الخاصة بالمكتبة الوطنية الأمريكية للطب والمعاهد الوطنية للصحة، وعدد من الدوريات الطبية المتخصصة.
إذا كنت تقارن بنفسك بما تشاهده في الأفلام الإباحية أو تسمعه من روايات الأصدقاء حول قدراتهم الجنسية، فمن الممكن جداً أن يخيل إليك إنك تعاني من سرعة القذف، ويؤثر هذا الوهم على أدائك الجنسي، وثقتك بنفسك بوجه عام.

ما هي سرعة القذف؟

تشير سرعة القذف إلى سرعة وصول الرجل إلى النشوة (الأورجازم) قبل مضي دقيقتين من الإيلاج، بحيث لا يسمح ذلك له أو لشريكته بالاستمتاع بالقدر الكافي.
لذا، فالأساطير حول الساعات الطويلة التي يقضيها البعض قبل القذف لا أساس لها من الصحة، أو على الأقل ليست هي المقياس الذي ينبغي أن تقيم أداءك الجنسي الوظيفي بناءً عليه.

وهناك نوعين من سرعة القذف:
1- سرعة القذف الأولية:

ويعاني الرجل فيها من سرعة القذف منذ المرة الأولى التي يمارس فيها الجنس في مراحل مبكرة من حياته، كالمراهقة أو العشرينيات مثلاً، ويكون علاجها أصعب بالمقارنة بسرعة القذف الثانوية.

2- سرعة القذف الثانوية:

وتحدث في مراحل لاحقة من عمر الرجال، بعد فترة طويلة من النشاط الجنسي الطبيعي، وتنتج عادة عن عوامل نفسية أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

ما هي أسباب سرعة القذف؟
هناك بعض الأسباب العضوية التي قد تسبب سرعة القذف مثل:

– الخلل في الهرومونات.

– الخللل في التفاعلات الكيميائية الخاصة بالمخ.

– الخلل في النظام القذفي.

– بعض مشكلات الغدة الدرقية.

– التهابات واصابات البروستاتا ومجرى البول.

– عوامل وراثية.
تلف في الأعصاب نتيجة حادث (وهو سبب نادر).

 

ولكن الأسباب في معظم الأحيان تكون نفسية، مثل:
– ارتباط ممارسة الجنس بالشعور بالخزي أو الذنب نتيجة لأسباب متعلقة بالتنشئة.
– ضعف الانتصاب لما قد يسببه من قلق حيال العملية الجنسية برمتها.
– القلق بوجه عام، سواء تجاه العلاقة الحميمية أو موضوعات أخرى.
– المشكلات الزوجية في بعض الأحيان قد يمتد أثرها النفسي السلبي إلى الأداء الجنسي للطرفين، ولكن بشكل مؤقت حتى زوالها.
– التعجل لإنهاء العملية الجنسية لسبب أو لآخر.
في هذه الحالات، ينصح الأطباء عادة بالحصول على مساعدة نفسية، إلى جانب بعض التمرينات والإجراءات التي تساعد على تأخير القذف.

كيف تتغلب على سرعة القذف؟

هناك بعض التمرينات والاستراتيجيات التي قد تساعدك إلى حد كبير على تأخير القذف، إذا لاحظت أنك تعاني منه، أو رغبت في إطالة المدة السابقة له. وأهم ما يميز هذه الطرق أنك تستطيع تجربتها كلها بأمان، قبل استشارة طبيب، دون أن يكون لها أي آثار سلبية على صحتك، وهي:

1- استخدام واقي ذكري سميك: فهي تساعدك على التحكم أكثر في القذف، لأن الأنواع السميكة مصممة خصيصاً لتقليل الشعور بالاحتكاك، وبالتالي تأخير القذف وتوفير متعة أكبر للطرفين.
جرب الاستمناء أولاً: قبل العلاقة الحميمية بساعة، فهذا يساعدك على تأخير القذف أثناء الجماع.
2- مرن نفسك على إيقاف القذف: إبدأ بمحاولة الاستمناء عندما تخلو إلى نفسك، واحرص على أن يكونا كفيك جافتين، وحالما تشعر بأنك على وشك القذف، حاول الامتناع عن ذلك. كرر العملية ثلاث مرات، ثم اقذف في المرة الرابعة. يمكنك بعد ذلك تجربة نفس العملية باستخدام بعض المستحضرات المشابهة لرطوبة المهبل (Lubricants) حتى تكون التجربة أقرب لواقع العلاقة الحميمية. يساعدك هذا التمرين على التحكم بشكل أفضل في توقيت القذف.
3- لا تتعجل الإيلاج: قبل 15 دقيقة من بداية العملية الجنسية، وركز خلال هذه الفترة على المداعبة والإثارة الجنسية، فكلما تأخر الإيلاج، تأخر القذف.
4- جرب الضغط على رأس القضيب: إذا شعرت أنك سوف تقذف مبكراً، انسحب من الداخل للحظات، وامسك رأس القضيب واضغط عليها لبضع ثواني لمنع القذف، ثم عد للإيلاج مرة أخرى.
5- واظب على تمرينات كيجل: فهي تساعدك على تقوية العضلات العانية التي تنقبض خلال القذف، وكلما كانت قوية، زادت قدرتك على التحكم في القذف. تقوم تمرينات كيجل على قبض وإرخاء هذه العضلة، ولتعرف مكانها الصحيح، جرب أن تحبس البول أثناء التبول. قم في وقت لاحق بالتدرب على قبضها لمدة 10 ثوان ثم إرخائها، كرر ذلك 10 مرات، وأعد التمرين كله ثلاث مرات خلال اليوم.
إن لم تفلح هذه الطرق في إطالة المدة السابقة على القذف، ينصح باستشارة طبيب للوقوف على أسباب سرعة القذف، واتخاذ الإجراءات العلاجية الملائمة.

الكلمات المتعلقة: , , , , , ,
عدد المشاهدات: 4,533