FB_IMG_1532542229229

ماذا تعرف عن “البروستاتا”؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم شيماء بكر

بداية فإن “البروستاتا” هي أحد أعضاء الجهاز التناسلي لدى الذكور، تصل لمرحلة النضج في المرحلة العمرية بين 10و14 عام لدى الذكور، وهي عبارة عن غدة تقع أسفل المثانة وتفرز مادة تساعد على تغذية وزيادة حيوية الحيوانات المنوية كما تفرز سائل قلوي خفيف وهو الجزء الأكبر من السائل المنوي.

وتعد “غدة البروستاتا” من أهم أعضاء الجهاز التناسلي لدى الرجال الذي يجب الاهتمام به من خلال الخطوات التالي:

  • ارتداء ملابس داخلية من الأقمشة الطبيعية لاسيما القطنية وبحيث تكون فضفاضة لامتصاص الحرارة وعدم الضغط على البروستاتا.
  • شرب الكثير من المياه والتوقف عن التدخين وتناول أطعمة غنية بعنصر الزنك وتناول الثوم أو الزعتر البري للتقليل من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • عدم وضع الهاتف المحمول في جيب البنطال القريب من الجهاز التناسلي نظرًا للإشعاعات الضارة التي يصدرها والتي تسبب العديد من الأمراض.

غير أنه هناك عدد من الأمراض التي تصيب “غدة البروستاتا” والتي يجب الانتباه لها، وهي على سبيل المثال:

  1. تضخم البروستاتا والذي يحدث مع التقدم في العمر وتؤثر بشكل سلبي على عملية التبول حيث يؤدي بالشعور بالألم أثناء التبول أو نزل دم وتغير رائحة ولون البول، ولكن هناك عدد من العلاجات لهذا التضخم مثل الأدوية المثبطة أو العلاج بالموجات أو العمليات الجراحية التي قد تستخدم الليزر أو تقوم باستئصال البروستاتا.
  2. التهاب البروستاتا وهو أكثر الأمراض انتشارًا بين الرجال لاسيما دون سن الـ50 وهي عبارة عن عدوى بكتيرية تتمثل أعراضه في كثرة التبول والحمى والغثيان وآلام أسفل البطن ووجود صعوبة أو حرقة في التبول، ويوجد منه نوعان “سرطان البروستاتا الحاد” ويحدث بسبب العدوى البكتيرية و”سرطان البروستاتا المزمن” ويكون سببه عدوى بكتيرية أو اضطرابات في منطقة الحوض،
  3. سرطان البروستاتا وهو أشهر مرض بين الرجال وتزيد فرص الإصابة به مع التقدم في العمر خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض أو هناك نسبة عالية من الدهون يتناولها المريض في وجباته الغذائي، وهو يؤثر بشكل سلبي على عملية التبول فيظهر دم في البول ويشعر المريض بألم في الفخذين والعمود الفقري والحوض وقد يرى دم في البول وأحيانًا أخرى قد يشعر المريض بألم في العظام، ولكن توجد علاجات متعددة لسرطان البروستاتا مثل العلاج الهرموني أو العلاج بالإشعاع أو التدخل الجراحي لاستئصال الورم أو في أحيان أخرى لاستئصال البروستاتا.

ولذلك يمكن عمل عدد من الفحوصات الطبية للاطمئنان على الحالة الطبية للبروستاتا مثل الفحوصات التالية:

  • تصوير البروستاتا بموجات فوق الصوتية للكشف عن وجود سرطان مثلا.
  • أخذ عينة من نسيج البروستاتا.

نهاية فإن كل رجل يجب أن يأخذ “الصحة الجنسية” له ببالغ الأهمية خاصة إذا كان لديه علاقات جنسية وذلك كجزء من الصحة العامة، كما أنه مع التقدم في العمر فإن العديد من أجهزة الجسم يقل أدائها بكفاءة وفعالية وبالتالي فلابد من عمل كشف دوري كل 6 أشهر أو كل عام يشمل جميع أعضاء الجسم، لكن في حالة وجود أي من الأعراض السابقة لأي مرض تم ذكره لابد من التوجه فوراً للطبيب للكشف وعمل الفحوصات الطبية اللازمة وذلك لأن الكشف المبكر يساعد في العلاج واختيار العلاج المناسب لكل حالة وفقًا لما يقرره الطبيب بل وتفادي تطور المرض لمراحل قد لا يفيد فيها العلاج.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 802