10518309_10152787947710126_4928865300395658119_o.jpg

ما لا تعرفه عن فيروس نقص المناعة البشرية HIV

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

لعلك تعرف أن فيروس نقص المناعة البشري HIV لا ينتقل من خلال العلاقات العابرة للمعايشة اليومية بين الأفراد المقيمين معاً مثل العناق، اللعب، الأكل و مشاركة أدوات المائدة كالأطباق والأكواب والسكاكين ودورات المياه.

إلا أنه ربما لم يتنامى إلى علمك أن هذا الفيروس لم يعد في كثير من أرجاء العالم من أهم الفيروسات التي تؤدي إلى الوفاة خلال فترة قصيرة، إذ أثبتت دراسة أمريكية حديثة نشرت نتائجها في يوليو 2008 صحيفة ذا لانسيت The Lancet العلمية، التي تعد ضمن أهم المنشورات الطبية في مجال الأورام والأمراض المزمنة والمعدية عالمياً على الإنترنت، أن الأفراد الذين يصابون بفيروس نقص المناعة في العشرينيات من عمرهم يمكنهم العيش حتى بلوغ الستينيات أو أكثر إذا تلقوا الرعاية الطبية والعلاج الثلاثي الخاص به واتبعوا بدقة التعليمات الخاصة بالتعايش معه.

أيدت دراسة أخرى نشرت نتائجها على موقع جريدة ديلي ميل البريطانية في ديسمبر 2013 ما ذكرته سابقتها، إلا أنها رفعت إمكانية التعايش حتى السبعينيات بدلاً من الستينيات مع الاحتفاظ بالمعطيات السابق ذكرها، وأضافت أن هذا المعدل ينخفض لدى الأشخاص المتعاطين للمخدرات. كما أشار خبر نشر في جريدة نيويورك بوست الأمريكية في مارس 2014 أن فيروس نقص المناعة لم يعد ضمن أهم الأمراض المسببة للوفاة في نيويورك، وفقاً لإحصاءات وزارة الصحة الأمريكية، والتي تشير إلى أن HIV أدى لوفاة 609 شخص فقط في 2012، مقابل 16000 نتيجة الإصابة بأمراض القلب و1300 بسبب السرطان.

 

الآن وقد عرفت أن فيروس نقص المناعة البشري HIV يمكن جداً التعايش معه لسنوات طويلة، إليك مجموعة من المعلومات المفيدة التي قد تساعدك على فهمه والتعامل معه إذا كنت مصاباً به أو تتعامل مع أحد المصابين به:

معلومات عامة وإحصائيات:

وفقاُ لمنظمة الصحة العالمية:

1-      يختلف فيروس نقص المناعة HIV عن الإيدز AIDS: HIV  هو اختصار للأحرف الأولى من ثلاث كلمات هي    Human Immune deficiency Virusوهو الفيروس المسبب لمرض الإيدز أو السيدا SIDA بالفرنسية، أما الإيدزAIDS  فهو اختصار للأحرف الاولى لأربع كلمات  هي Acquired Immune Deficiency Syndrome وهو مرض فيروسي سببه فيروس نقص المناعة البشري الذي يرمز له بـ HIV، أي أن فيروس HIV هو المسبب لمرض الإيدز.

 

2-      لم يتم حتى الآن اكتشاف علاج يشفي من العدوى بالفيروس، ولكن بإمكان المرضى به أن يسيطروا على الفيروس ويتمتعوا بحياة صحية ومنتجة بفضل استعمال العلاج الفعال بالأدوية المضادة له.

3-      في عام 2011، زاد  عدد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري في البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل ممن يتلقون العلاج بالأدوية المضادة له عن 8 ملايين شخص.
 

4-      هناك ما يقرب من 10 ملايين شخص لمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري قد تمكنوا من الحصول على العلاجات المضادة للفيروسات القهقرية في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، في نهاية عام 2012.
 

5-      هناك حالياً أكثر من 35.3 مليون نسمة مصابين بفيروس نقص المناعة البشري، و2.1  مليون من هؤلاء مراهقون (10-19 سنة). جميع المراهقين عرضة للإصابة بهذا الفيروس، بسبب التحولات البدنية والعاطفية – وربما تزايد السلوك المحفوف بالمخاطر – والتي تلازم هذه الفترة من الحياة.
 

6-      الغالبية العظمى من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري هم في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. وتشير التقديرات إلى أن 2.3 مليون شخص قد أصيبوا بالعدوى مؤخراً في عام 2012.
 

7-      يقدر عدد الأطفال المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري بما يبلغ 3.3 مليون، وطبقاً لأرقام عام 2012 يعيش معظم هؤلاء الأطفال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وأصابتهم العدوى من أمهاتهم اللائي يحملن الفيروس أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة. ويصاب 700 طفل جديد بعدوى هذا الفيروس يومياً.
 

8-      هناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالمرض من غيرهم، هم:
   • العاملون بالجنس التجاري، والمتعاملون معهم.
   • ممارسو الجنس المثلي من الرجال والنساء
   • متعاطي المخدرات بالحقن.

 

العدوى والانتقال

1-      وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشري عن طريق ما يلي:

-          المشاركة في علاقات جنسية دون وقاية (عن طريق المهبل أو الشرج) أو ممارسة الجنس الفموي مع شخص مصاب بالعدوى.

-          نقل الدم الملوث.

-          تبادل استعمال الإبر أو الحقن الملوثة أو أية أدوات حادة ملوثة.

-          الانتقال من الأم إلى الجنين أثناء الحمل والولادة وإلى الرضيع أثناء الرضاعة .

 

2-      يمكن تفادي انتقال فيروس نقص المناعة البشري من الأم إلى الطفل على نحو كامل تقريباً، ورغم أن فرص الحصول على تدخلات وقائية لا تزال محدودة في معظم البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. لكن هناك تقدماً تم إحرازه؛ ففي عام 2012 تلقت 62% من النساء الحوامل المصابات بفيروس العوز المناعي البشري النُظمَ العلاجية الدوائية الأكثر لمنع انتقال الفيروس لأطفالهن.

3-      على الرغم من أن فيروس نقص المناعة البشري HIV يمكن أن ينتقل من الأم لمولودها، لكن هناك عدداً من الطرق التى يمكن أن تقلل من فرص انتقال العدوى بصورة كبيرة، وهى:
   • 
تناول الأم مضادات الفيروسات قبل و أثناء فترة الحمل.
   • 
إجراء ولادة قيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية في حالة نصح الطبيب المعالج بذلك.
   • 
تجنب الرضاعة الطبيعية من الأم المصابة لوليدها.

العمل والحياة

 وفقاً للموقع الرسمي للشبكة المصرية للجمعيات الأهلية لمكافحة الإيدز:

1-      العدوى بفيروس نقص المناعة البشري هى عدوى مزمنة تستمر طوال العمر، وتصاحبها مشكلات صحية متعددة، تستلزم في كثير من الأحيان الانتقال إلى المستشفى لتلقي الرعاية اللازمة.

2-      شدد معيار العمل الدولي الجديد الذي تم اعتماده من قبل منظمة العمل الدولية خلال مؤتمر العمل الدولي في العام 2010 على دور عالم العمل في الوصول الشامل إلى الوقاية من الفيروس والعلاج والعناية والدعم. كما سلط  الضوء أيضاً على أهمية الاستخدام والأنشطة المدرة للدخل بالنسبة إلى العمال والأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري، لتوفير مصدر عيش جيد لهم.

3-       إذا كان هناك أطفالاً فى المنزل فمن المهم جداً أن تأخذ حذرك، إذ يتعرض أغلب الأطفال لأمراض مثل جديري الماء (Chickenpox) ، النكاف ( Mumps) والحصبة ( Measles)والأصابة بمثل هذه الأمراض قد تكون لها أثارًا صحية أكثر خطورة على الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة او الإيدز عن غيرهم

 

4-      هناك بعض المسائل التى يجب ان تأخذها فى الأعتبار إذا كان قد تم تشخيص إصابتك بفيروس نقص المناعة البشري HIV وكنت تمارس الجنس:
- إذا كان شريكك الجنسي سلبياً لفيروس نقص المناعة البشري HIV ، عليك ممارسة الجنس الآمن عن طريق استخدام الواقي الذكري.
- إن المشاركة فى الممارسات الجنسية غير الكاملة يعتبر آمناً (التقبيل والعناق والتدليك).

- إذا كنت قد مارست الجنس غير الآمن مع شريكك (شركاءك ) فمن الممكن أن يكون هذا الشريك إيجابيا لفيروس نقص المناعة HIV .

5-      سواء كنت رجلاً أم إمرأة، كونكما إيجابيان أو كون أحدكما إيجابياً لفيروس نقص المناعة البشري HIV لا يعنى أنه لا يمكن أن يكون لديكما أطفالاً، بل يعنى أنكما يجب أن تحصلا على معلومات دقيقة حول قرار إنجابكما لطفل.

 

المكونات الأساسية للتعايش الإيجابي:

هي وفقاً للموقع الرسمي للشبكة المصرية للجمعيات الأهلية لمكافحة الإيدز:

1-      المعرفة عن الإيدز.

2-      التقبل: أي قبول الوضع القائم.

3-      العمل: يحافظ علي الحيوية و يمنع الدخول في عزلة أو الإصابة بالاكتئاب.

4-       تجنب الضغط العصبي.

5-      الغذاء المتوازن

6-       تجنب التدخين و المخدرات.

7-       الرياضة (بدون إجهاد زائد).

8-       الجنس الآمن.

 

الوقاية

هناك عدة طرق للوقاية من انتقال فيروس نقص المناعة البشري، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، أهمها:

1-      ممارسة  السلوكيات الجنسية الآمنة، مثل استخدام الواقي الذكري.

2-      الحرص على إجراء اختبار تحري فيروس HIV لما قد تحتاج إليه من دم أو منتجاته.

3-      عدم استخدام حقن أو إبر مستعملة تحت أي ظرف.

 

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 7,899