العنف

متى يفقد الرجل إحترام المرأة له؟

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. دعاء عرابي

إرضاء المرأة لا يحتاج للكثير من الجهد ولكن يحتاج فقط أن تثق بأنك شخص جيد يحترمها ويحافظ عليها. ومع ذلك، كسب تلك ثقة لا يأتي بسهولة ولكن يأتي نتيجة الاحترام في العلاقة والاستعداد لبذل كل ما يلزم من الجهد والوقت لبناء علاقة قوية وذلك يستلزم أن تثق في نفسك أولاً، حينئذ تنال احترام المرأة وعندما تحترمك المرأة ستفعل أي شيء في وسعها لدعم حياتك وسعادتك.

إذاً، ما الذي يجعل المرأة تفقد احترامها لك؟؟؟؟

العنف

العنف ضد المرأة (يشمل العنف الجنسي) يمثل انتهاكاً لحقوق الإنسان للمرأة وللصحة العامة. وتشير الأرقام العالمية الأخيرة أن 35٪ من النساء في جميع أنحاء العالم قد تعرضن لعنف الشريك الحميم أو العنف الجنسي خلال فترة حياتهن. العنف قد يؤدي إلى مشكلات بدنية وعقلية وجنسية، ومشاكل صحية أخرى في مجال الصحة الإنجابية، وربما زيادة التعرض للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري/ الإيدز..

المرأة المعنفة غالباً لا يكون لها الخيار في الرفض أو اللجوء إلى خيارات أخرى دون تبعات اقتصادية، أو جسدية، أو نفسية أو اجتماعية شديدة لكونها معتمدة اعتماداً كلي على الرجل لإعالتها هي والأطفال فلا يمكنها طلب الطلاق أو حتى الشكوى للجهات المختصة..

ما هي العوامل التي قد تجعل الرجل يمارس العنف ضد المرأة؟

تشمل العوامل التي تجعل الشخص يمارس العنف ضد المرأة مستوى التعليم المنخفض، والتعرض لإساءة المعاملة وهو طفل والتعرض للعنف الأسري واستخدام الكحول، وقبول العنف وعدم المساواة بين الجنسين.

أما العوامل الخطر التي تجعل الشخص ضحية للعنف فتشمل الآتي:

التعليم المنخفض، العنف بين الآباء والأمهات، التعرض لسوء المعاملة أثناء الطفولة، قبول العنف، وعدم المساواة بين الجنسين.

التعرض للعنف يؤدي لمشاكل بدنية ونفسية وجنسية وإنجابية خطيرة للناجين ولأطفالهم، كما تؤدي إلى تكاليف اجتماعية واقتصادية عالية. والعنف ضد المرأة يمكن أن يكون له نتائج مميتة مثل القتل أو الانتحار ويمكن أن يؤدي إلى وقوع إصابات والعنف الجنسي يمكن أن يؤدي إلى الحمل غير المرغوب فيه وحالات الإجهاض والمشاكل الصحية النسائية، والأمراض المنقولة جنسياً، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشري. وعنف الزوج أثناء الحمل يزيد أيضاً من احتمالات الإجهاض، وولادة جنين ميت، والولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود.

كما أن العنف يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب، واضطراب ما بعد الصدمة، وصعوبات النوم واضطرابات الأكل، والاضطراب العاطفي ومحاولات الانتحار بالإضافة للصداع، آلام الظهر، آلام في البطن والألم العضلي، واضطرابات الجهاز الهضمي، ومحدودية الحركة وتدني مستوى الصحة العامة. كما أثبتت الدراسات أن النساء اللواتي تعرضن للعنف من الشريك الحميم كن أكثر عرضة للاكتئاب والإدمان على الخمور.

 

الوقاية والاستجابة

الصمت والخجل والخوف والمعايير الاجتماعية، كلها عوامل تجعل من العنف ضد المرأة ظاهرة يصعب قياسها، إنما ليست نادرة الوجود. وغالبا ما تتخذ ندرة البيانات أو الدليل عذراَ لعدم أولوية التدخل للتصدى لذلك العنف.

حاليا، هناك عدد قليل من التداخلات التي أثبتت فاعليتها مثل التركيز على البرامج المدرسية لمنع العنف في العلاقات والتي قد أظهرت فعالية في الحد من العنف في الدول المتقدمة. ولكن لم يتم بعد تقييم استخدام تلك البرامج في البيئات فقيرة الموارد. وهناك تداخلات أخرى أثبتت كفاءتها مثل تمويل المشروعات الصغيرة مع التدريب على المساواة بين الجنسين؛ وتعزيز مهارات الاتصال والعلاقة بين الزوجين؛ والعمل على تغيير المعايير الثقافية التي تهمش دور المرأة، ولتحقيق تغيير دائم، فمن المهم أن تسن تشريعات وسياسات تكافح التمييز ضد المرأة؛وتدعم تعزيز المساواة بين الجنسين والدور الحيوي للمرأة؛ وتساعد على المضي قدما نحو القضاء على تلك الممارسات الضارة  مثل الختان والزواج المبكر والتسرب من التعليم والتحرش. كما أن للقطاع الصحي دورا هاما في الوقاية من العنف عن طريق التوعية والتثقيف الصحي بالإضافة لمعالجة آثار العنف.

وأخيراً….لن تكسب قلب المرأة إذا لم تحترمك والعنف من سمات الضعفاء والمرأة قد تخضع للرجل الضعيف ولكنها لا تحترمه.

الكلمات المتعلقة: , , , , , , , ,
عدد المشاهدات: 8,685