FB_IMG_1527332833546

“مجرد سن..ليس يأسا”

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم شيماء بكر

بداية المسمى الصحيح هو “سن انقطاع الطمث” وليس “سن اليأس” لأنه عبارة عن مرحلة عمرية تمر بها المرأة عند انقطاع الدورة الشهرية لمدة 12 شهر متتالية، عادة ما تحدث في سن الخمسين ولكن قد تحدث قبل ذلك وحينها تسمى “انقطاع طمث مبكر” وقد تحدث بدون سبب أو نتيجة عمل عملية جراحية لاستئصال الرحم والمبايض، وترتبط هذه المرحلة العمرية بانخفاض هرمون “الأستروجين” الذي يتم إفرازه من المبيض والتي يصاحبها عدد من الأعراض التالية:

– عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية فتأتي مبكرًا أو تغيب لعدة أشهر.
– الشعور بالحرارة في الجزء العلوي من الجسم وقد يصاحبه تهيج في الجلد أو احمرار.
– اضطرابات النوم التي تظهر بشكل كبير بسبب الأرق الذي يصاحب هذه المرحلة العمرية لدى النساء.
– آلام في المفاصلا لدى عدد من النساء لاسيما اللاتي يعانين من السمنة وقد يصاحبه هشاشة العظام.
– الصداع النصفي وإن كان يحدث لدى 20% فقط من النساء.
– ظهور مشاكل في المهبل مثل الجفاف أو الحكة أو الألم.
– الإصابة بالاكتئاب أو ضعف التركيز أو الذاكرة أو كليهما.
وبالتالي فإن مرور المرأة بهذه الأعراض السابقة كثيرًا ما تؤدي إلى شعورها بأن حياتها قد انتهت خاصة وأن كثير من السيدات في هذه السن يكون أبنائهن قد بدأن مرحلة الاستقلال ولم يعودوا بحاجة إليها، أيضًا الفتيات اللاتي لم تتزوجن ولم تنجبن تتضاءل آمالهن في الإنجاب، لذا في كلتا الحالتين سواء تزوجت المرأة أو لم تتزوج فمع بلوغها “مرحلة انقطاع الطمث” فإنها تمر بفترة عمرية صعبة بسبب الأعراض المختلفة لها مما قد يسبب لديها اكتئاب خاصة في الثقافات التي ترتبط فيها وظيفة المرأة بإنجاب الأطفال بشكل أساسي، عكس الثقافات التي ترى المرأة إنسان قبل أن تكون أنثى وظيفتها هي إنجاب الأطفال فإننا نجد النساء بأن هذا السن قد يكون هو الفترة الزمنية الذهبية لممارسة العديد من الأنشطة التي كانت مؤجلة.
لكن هناك مجموعة من الخطوات التي يمكن اتباعها للمرور بمرحلة “انقطاع الطمث” بشكل سلسل تتمثل في التالي:
– المتابعة مع “طبيب النساء والتولي” للحصول على أدوية بديلة لتعويض الهرمونات التي بدأت تفقدها المرأة وتحديدًا هرمون الأستروجين وتوجد وسائل مختلفة لذلك تختلف مدى فعاليتها وفقًا لرأي الطبيب المعالج.
– محاولة اللجوء إلى مصادر طبيعية لهرمونات الأستروجين الموجودة في العدس والحمص والحلبة وفول الصويا وبذور الكتان وبذور السمسم والحليب والثوم والفواكه المجففة.
– تناول “فيتامين د” والإكثار من مصادر الكالسيوم لمقاومة هشاشة العظام التي تصيب المرأة في هذه المرحلة العمرية أو التعرض للشمس لمدة 15 دقيقة يومياً وفي أوقات مناسبة (قبل 11 ظهراً أو بعد 4 عصرًا).
تعتبر الرياضة خلال مرحلة انقطاع الطمث هي أهم الوسائل للاستمتاع به فيمكن ممارسة الرياضة بشكل يومي أو 3-4 مرات أسبوعياً دون أن تنقطع عن التمارين بسبب مرورها بالدورة الشهرية، كما أن الرياضة أحد الوسائل لإخراج الطاقة الموجودة في جسم الإنسان التي تحفز من نشاطه وتشعره بالسعادة.
التركيز على الأنشطة أو المشروعات المهنية التي كانت مؤجلة بسبب الانشغال بالأولاد في الفترات السابقة ولكن نظرًا مع كبر أعمارهم واعتمادهم على أنفسهم يصبح لدى المرأة المزيد من الوقت لممارسة أنشطة أخرى كانت لا تجد وقتًا لها وهم صغار لاهتمامها بهم بشكل أساسي قبل اهتمامها بنفسها.
نهاية فإن “مرحلة انقطاع الطمث” هي مرحلة عمري فقط لا تسبب اليأس بل قد تعطي عُمرًا جديدًا للمرأة.

الكلمات المتعلقة: , , , ,
عدد المشاهدات: 1,273