sad-woman_fgm.jpg

مصر: ولا زال الختان يهدد ملايين الفتيات!

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم د. سانى قزمان

يعد الختان صورة من صور العنف ضد المرأة، وهذا العنف هو ظاهرة إجتماعية و تأخذ عدة صور : الضرب، الإغتصاب، القتل، الختان، الدخلة البلدى و الزواج المبكر.

ولقد أشارت الإحصائيات العالمية أن حوالى 50% من النساء يشكون من ضرب الأزواج فى كينيا، ونصف حالات القتل تحدث من الأزواج لزوجاتهم فى بنجلاديش. أما فى الولايات المتحدة يتم إغتصاب إمرأة كل 6 دقائق، وفى الهند تحرق ألف سيدة من أزواجهن بسبب المهور العالية. وفى مصر يتم ختان الفتيات من سن 6-12.

وختان الإناث هو عبارة عن قطع أجزاء من الأعضاء التناسلية عند الأنثى، وهو عُرف متعارف عليه فى كثير من الحضارات و مازال متبعا حتى الآن فى بعض أنحاء العالم و يعتبر تشويه للأعضاء.
هناك عدة أنواع مختلفة من ختان الإناث:
النوع الاول :  قطع البظر فقط
النوع الثانى : قطع البظر، أعلى الشفة الداخلية، وجزء من الشفة الخارجية
النوع الثالث : قطع البظر، الشفة الداخلية بكاملها، الشفة الخارجية بأكملها و تخيط هذه الأنسجة مع بعضها و مع باقى الأجزاء الباقية من الأعضاء التناسلية.

و يحدث الختان نتيجة لعدد من المفاهيم الخاطئة منها أنه يسرع من نُضج جسم البنت وإكتمال أنوثتها، في حين أن جسم البنت يكبر بالتغذية السليمة و تكتمل الأنوثة فى سن المراهقة  فى العالم كله بدون الختان.

يتداول البعض أيضا أن الختان يحفظ البنت من الوقوع فى الخطأ و يقلل من ميلها للممارسة الجنس و يقلل من المتعة الجنسية عند المرأة  لذا نلاحظ أن الرجال فى هذه الثقافات يعتقدون أن المتعة الجنسية مقصورة عليهم فقط، ويؤمنون بأن ذلك مفيد للنساء ليتفرغن لغريزة الأمومة  فقط و لعل أغلب النساء المختتنات لا يتمتعن بممارسة الجنس و يشعرن بالألم عند الممارسة. وهذا المفهوم خطأ لأن التربية السليمة هى التى تحافظ على البنت و مثال على ذلك أن هناك عدد من البنات المختتنات يقعن فى الخطأ لأن الرغبة الجنسية تنبع من المخ و ليس من الأعضاء التناسلية.

وفي الريف والمناطق الشعبية يقول البعض أن البنت الغير مختتنة لن تتزوج، وأن البظرشىء شيطانى إن لم تقطعه سوف يكبر مثل العضو الذكرى للرجل. وهذا ليس بصحيح لأن هناك الكثير من غير المختتنات متزوجات و سعيدات ولا تاعنين من مشكلة البرود الجنسى، ولأن البظر يختلف عن العضو الذكرى عند الرجال فهو لا يكبر مثل الأذن و الأنف.

والبظر ليس شىء قذر أو سام و الختان ليس نوع من أنواع النظافة أو الطهارة كما يردد البعض، فالأجزاء التى تُقطع ظاهرة و يمكن تنظيفها بسهولة عن طريق النظافة العادية.

هل الشرع يؤكد على ختان الإناث؟

الحقيقة أن الختان ظهر قبل ظهورالأديان وهو غير ممارس فى كل الدول الإسلامية. كما أن عملية ختان الإناث لم تذكر على الإطلاق في القرآن الكريم، وليس في مروريات الأحاديث دليل واحد صحيح السند يمكن أن يستفاد منه حكم شرعي، و لكن الله خلق الإنسان في أحسن تقويم و إن بتر قطع مهمة من جسم الإنسان هو تغيير لخلق الله وليس من فضائل الأعمال.

ومن المفاهيم المغلوطة المتداولة في المجتمع أيضاً أن الختان يسهل الولادة، رغم أن الختان قد يؤدى إلى إلتصاق فى مكان القطع مما يسبب صعوبة فى الولادة.

أضرار الختان  كثيرة وقد تظهرالأضرار وقت الختان أو عندما تكبرالبنت و ذلك يؤثر على نفسيتها وعلاقتها بالآخرين وعلى زوجها ويتمثل الضرر في:

أولا :الضرر الجسدي:

1- وقت الختان: يحدث نزيف للبنت قد يسبب الموت.

وعندما تكبر البنت: يسبب هذا النزيف انميا و ضعف فى الصحة يظل طوال عمرها

2- وقت الختان: يحدث حرقان و إحتباس وقتي للتبول نتيجة الخوف ويمكن أن يحدث تبول لا إرادى.

وعندما تكبر البنت: يحدث إلتهابات بالمثانة وتسبب آلام فى حوض البول وتتكون الحصوات، ما قد يؤدى الى الفشل الكلوي.

3- وقت الختان: تتسبب العملية في ألم شديد، بسبب عملية القطع و ما يستخدم لمنع الدم : كالبصل والبن.

وعندما تكبر البنت: :يحدث إلتهابات فى مكان الختان و قد يحدث إنسدا للأنابيب داخل الجهاز التناسلي مما يؤدي إلى العقم  وألم عند حدوث الدورة الشهرية.

4- وقت الختان: يمكن أن يقفل الجرح بطريق خاطئة.

وعندما تكبر البنت: قفل الجرح بطريقة خاطئة يسبب مشاكل بين البنت و زوجها بسبب اصابتها بالبرود الجنسي، ما قد يؤدى إلى الطلاق نظرا لفقدها الجزء الذى يشعرها بالمتعة. كما ان قفل الجروح يؤدى إلى ألم شديد فى الولادة و قد يصل إلى موت الجنين (يحدث للبعض و ليس الكل).

5- وقت الختان: يمكن أن تصاب البنت بالفيروس المسبب للإيدز أوفيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي ب او ج  بسبب إستخدام آلات غير نظيفة.

وعندما تكبر البنت: تظهر عليها اعراض تليف الكبد و أعراض الأمراض الإنتهازية (مثل: الدرن، الإلتهاب الرئوي، وسرطان الجلد).
كما أن بعض هؤلاء الفتيات نتيجة هذه العادة المضرة يحدث لهن نزيف أو صدمة و البعض يموتون.

ثانيا : الضرر النفسى

وقت الختان: يحدث حالة من الخوف الشديد تفقد البنت الإحساس بالأمان وتؤثرعلى علاقتها بأهلها.
وعندما تكبر البنت ينشأ لديها:
- إحساس بالخوف من يوم الدخلة لأنها تذكرها بالآلام التى عانت منها.
- عدم إحساس البنت بالميل إلى الإتصال الجنسي مع زوجها مما يؤدى إلى مشاكل أسرية.

لذا يجب تثقيف المرأة وزوجها حول وجود نوعين من النشوة، أحدهما ينتج من إثارة البظر، والآخر ينتج من إثارة المهبل
ومن المعروف أن المرأة تشعر بالإثارة عند لمس البظر و لكنها لا يمكنها تحديد متى تحدث إثارة المهبل لذا يعتقد ان إثارة البظرأكثر حساسية، ولكن من الناحية الفسيولوجية فإن الثلثين الداخليين للمهبل يتكونان من بعض النهايات العصبية، ولذا من المحتمل بالطبع أن يكون المهبل أكثر حساسية للإثارة أثناء الرغبة الجنسية.

وهناك عدد من الدراسات الأخرى التي تثبت أن مرحلة النشوة تنتج من إثارة المناطق الثانوية مثل الثدى و الشفتين وجانبى الرقبة و المنطقة الداخلية العليا للفخد، والأرداف. وهذه المناطق تختلف من سيدة لأخرى لذا يمكن للرجل تعويض الفتاة المختنة والتي فقدت البظر من خلال زيادة وقت المرحلة الأولى من العلاقة الجنسية (مرحلة الاثارة) و الإكثار من مداعبة المناطق الثانوية.

الكلمات المتعلقة: , , , , , ,
عدد المشاهدات: 2,302