13422296_10154152387740126_8614379195103281677_o

مناسبة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم 2016 دليلك الكامل للتبرع بالدم

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم مي الحسيني

هل تعلم أن التبرع بالدم دون مقابل هو المصدر الرئيسي لتوفير الدم اللازم لكافة العمليات الجراحية في أي مكان في العالم؟

تشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية لعام 2012 إلى أنه هناك نحو 60 دولة حول العالم تعتمد على التبرع بالدم دون مقابل لتوفير احتياجاتها من إمدادات الدم بنسبة 100%، و13 دولة بنسبة 90%، مقابل 72 بلداً يجمع أقل من 50% من إمداداته من الدم من متبرعين دون مقابل، ولا تزال تعتمد في الحصول على إمداداتها على أفراد أسرة المريض أو على متبرعين بالدم لقاء أجر.
لذا، تركز منظمة الأمم المتحدة هذا العام من خلال احتفالها باليوم العالمي للمتبرعين بالدم- والذي تحييه في 14 يونيه من كل عام- على قصص من تم إنقاذ حياتهم من خلال التبرع بالدم كوسيلة لتحفيز المتبرعين بالدم بانتظام على الاستمرار في ذلك، وتحفيز الأصحاء الذين لم يتبرعوا بدمهم من قبل، وخصوصاً الشباب على أن يحذوا حذوهم.
ولأننا جميعاً والمقربين إلينا- بالغين ومسنين وأطفال- قد نحتاج يوماً لنقل الدم لإنقاذ أرواحنا، تتضامن معلومة مع دعوات منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بالتشجيع على التبرع بالدم بالمجان بشكل دوري لتوفير الاحتياطي اللازم في البلدان التي نعيش فيها، وتقدم لك فيما يلي دليلاً للإجابة عن أسئلتك حول التبرع بالدم والاستعداد له وتأثيره على صحتك.

من يمكنه التبرع بالدم؟

ينبغي أن تتحقق الشروط التالية في المتبرع حتى يكون مؤهلاً للتبرع بالدم:
أن يكون المتبرع بصحة جيدة ولا يعاني أي أمراض معدية.
أن يكون عمر المتبرع من 18-65 سنة.
يجب أن لا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.
أن تكون نسبة الهيموجلوبين للرجال من 14- 17 جم، وللنساء من 12-14 جم.
أن يكون النبض بين 50-100 في الدقيقة.
أن لا تزيد درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.
أن يكون معدل ضغط الدم أقل من120/80.
ويقوم الطبيب المتواجد بوحدة التبرع بالدم بفحص المتبرع قبل سحب الدم منه للتأكد من سلامته وقدرته على التبرع.

أيضاً، هناك بعض الأشخاص الذين لا يمكنهم أبداً التبرع بالدم حفاظاً على صحتهم وصحة الآخرين، هم:

– المصابون بأمراض  معدية مثل (فيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز، الالتهاب الكبدي (ب) و(ج)، الزهري، الملاريا).
– المصابون بأمراض  الدم الوراثية.
– المصابون بفقر الدم الحاد.
– المصابون بأمراض مزمنة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو السرطان أو غيرها.
– مرضى (الصرع ، النقرس ، السل.
– المصابون بأمراض القلب بأنواعها .
– المصابون بأمراض الكلى والطحال وأمراض الرئة .
– مدمنو المخدرات والخمور.

ما هي كمية الدم التي يمكن التبرع بها كل مرة؟ وهل يمكن التبرع دورياً دون التأثير سلباً على الصحة؟

يمكن للشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة أن يتبرع بحوالي (450-500 مل) من دمه دون أي مخاوف أو أخطار على صحته.
وينصح الا تقل الفترة بين كل مرة تتبرع فيها عن التالي:
– التبرع بالدم: شهرين، وألا تزيد عدد مرات التبرع عن 5 مرات سنوياً.
– الصفائح الدموية: 7 أيام، وألا تزيد مرات التبرع عن 24 مرة سنوياً.
– البلازما: 28 يوم، وألا تزيد مرات التبرع عن 13 مرة سنوياً.
– خلايا الدم الحمراء المزدوجة: 112 يوم، وألا تزيد عدد مرات التبرع عن 3 مرات سنوياً.

كيف يتم الاستعداد للتبرع بالدم؟

– تأكد من حصولك على قدر كاف من النوم في الليلة السابقة للتبرع (8 ساعات متواصلة على الأقل).
– تناول وجبة صحية قبل التبرع بالدم، وتجنب الأطعمة المشبعة بالدهون مثل البرجر والبطاطس المقلية والوجبات السريعة والآيس كريم وغيرها، لأنها تؤثر على نسبة الدهون في الدم.

– تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة الغنية بالحديد.

– تناول قدر كبير من الماء والسوائل غير الكحولية.
– امتنع تماماً عن تناول الأسبرين قبل التبرع بيومين.

هل هناك إجراءات ينبغي اتباعها عقب التبرع بالدم؟

خذ قسطًا من الراحة وتناول وجبة خفيفة، وانتظر بعدها نحو 10 -15 دقيقة قبل مغادرة مكان التبرع.
تجنب النشاط البدني الشاق أو رفع الأحمال الثقيلة لمدة 5 ساعات بعد التبرع.
عند الشعور بالدوار، ينصح بالاستلقاء علي الظهر مع رفع القدمين.
الإكثار من شرب السوائل.

هل هناك فوائد صحية للتبرع بالدم؟ وهل يمكن أن يؤثر سلباً على الصحة؟

هناك عدد من الفوائد الصحية للتبرع بالدم، أهمها:
– زيادة نشاط النخاع العظمي لإنتاج خلايا دم جديدة (كرات حمراء وكرات بيضاء وصفائح دموية).
– زيادة نشاط الدورة الدموية .
– تقليل نسبة الحديد في الدم، وبالتالي التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض  القلب وانسداد الشرايين.
– خفض فرص الإصابة بأمراض الدورة الدموية وسرطان الدم.

ولا توجد أضرار لعملية التبرع بالدم طالما تمت بطريقة آمنة تضمن تعقيم الأدوات والتأكد من سلامة المتبرع وقدرته على التبرع بالدم، وكذلك الحفاظ على الفترات الموصى بها بين مرات التبرع.

المصادر: منظمة الصحة العالمية، الصليب الأحمر الأمريكي، Mayo clinic

الكلمات المتعلقة: , ,
عدد المشاهدات: 9,746