11200925_10153241235070126_4187939362363000578_o

العنف ضد المرأة: حكايات واقعية

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم أسماء علي

في حالة تعرض السيدة أو الفتاة للعنف فإنها في حاجة إلي مجتمع محيط يساعدها علي النجاة من الآثار المدمرة للإيذاء الذي يقع عليها ، لكن للأسف في مصر فإن مجتمعنا مقيد بعدة عادات وتقاليد غالبا ما تجعل السيدة أو الفتاة ليست ضحية للعنف الأسري فقط ولكنها تصبح أيضا ضحية للمجتمع وموروثاته التي لا تترك للمرأة سوي خيارين ،إما أن ترضي بما تتعرض له من قهر وإذلال بدعوي الحفاظ علي بيتها أو الحفاظ علي سمعة عائلتها أو بسبب الفقر أحيانا الذي يقف حائلا ضد الأهل في مساعدة ابنتهم  ، وإما أن تحاول مواجهته وتتحمل مصيرها الذي يمكن أن يكون السجن أو الطرد من منزلها بلا مأوي أو استبدال عنف الزوج بعنف الأب أو الأشقاء أو العار الاجتماعي … تمتلئ سجون النساء بتلك الحكايات التي يجب أن توضع في عين الاعتبار دوما باعتبارها تجارب مكتملة تنبئ عما يمكن أن يؤدي إليه العنف الأسري في قلب مجتمع لا يجرمه ولا يدينه ولا يواجهه بالقدر الكافي ، وتشكل بعض عاداته وتقاليده سيفا علي رقاب الضحايا من النساء، فتصبح تلك العادات والتقاليد والقيم ركناً من أركان جريمة العنف ضد النساء في المجتمع ويصبح التعامل مع محاولات النساء للنجاة منها علي أنه سلوك اجرامي دون النظر إلي أية أسباب أو مقدمات لهذه المحاولات من شأنه ترسيخ ثقافة العنف ضد النساء وقهرن داخل المجتمع.

وفي المرات القادمة سنروي عدد من الحكايات الحقيقية لنساء من مصر عن بعض أشكال من العنف تعرضت له النساء كان له أثر مدمر علي حياتهن وحياة أسرهن.

الكلمات المتعلقة: ,
عدد المشاهدات: 792