حكايات من مصر

حكايات من مصر: بشرى

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم أسماء علي

بشري سيدة تقارب الخمسين من عمرها، قابلتها يوماً بسجن القناطر عام 2006  في عنبر 6 “جرائم النفس” أو كما يحلو للمسجونات تسميته “عنبر القتالين”.

كانت تقوم ببيع بعض الأغراض التي قد تحتاج لها المسجونات في مقابل حفنة من السجائر التي تعتبر هي العملة المتداولة في داخل السجن، شدني لها هدؤها والتفاصيل التي تقوم بها داخل العنبر، يزين سريرها في العنبر صورة قديمة مهترئة للسيدة العذراء مريم ، كنت اظنها مسيحية في بادئ الأمر ،راقبتها لمدة أسبوع، في الصباح تستقيظ بشري لتبيع البليلة التي تعدها بنفسها وأقراص الطعمية الشهية ذات الرائحة المميزة داخل السجن، تتوافد السجينات علي مكانها لشراء بعضا من هذه الأشياء، وباقي اليوم ترتب أشياءها القليلة في المساحة المخصصة لها.

لدي بشري قبول عام لدي السجينات كونها قضت حوالي عشرة أعوام كاملة بهذا المكان، كان الملفت لدي ما تفعله بشري قبل أذان الفجر ، تقوم بايقاظ مجموعة من النساء ليقوموا بصلا الفجر بجملة واحدة لا تتغير علي مدار الأيام “يا فلانة قومي اعتمدي علي الله” تفعل هذا وتتجه إلي الشباك القريب من سريرها لتتحدث بصوت خافت وتشير بيديها كأنها تحكي قصة ما ، ظلت علي هذه الحالة لمدة أسبوع كاملة، اقتربت منها ذات صباح لأطلب منها كوبا من البليلة وحاولت التقرب منها ،وطلبت منها أن تحكي لي سبب وجودها بالسجن ..فرحبت قائلة : انتي زي بنتي تعالي اقعدي معايا لما اخلص”.. تري ما الذي آتي ببشري إلي سجن القناطر؟

الكلمات المتعلقة: ,
عدد المشاهدات: 772