من سجن القناطر: حنان

من سجن القناطر 3: فتاة المصنع “حنان”

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم أسماء علي

احتفلت حنان  بعامها التاسع عشر في سجن القناطر بعد رحلة طويلة في “الأحداث”، ومنذ أن دخلت حنان سجن النساء، لم تكل لحظة من العمل والحركة، وكما ذكرنا بالسابق قررت نعمة نفادي تبنيها داخل العنبر ما يعني أنا علي نعمة حمايتها والتأكد من تلبية المتطلبات الأساسية.

تحتفظ حنان بملامح طفلة بجسم نحيل وبشرة سمراء، نشيطة ودائمة الحركة تعمل علي تلبية مطالبا نعمة نفادي التي تتبنها.

دخلت حنان الإصلاحية بعد الحكم عليها بالحبس لمدة عشر سنوات، لم تكن قد أكملت الخمسة عشر عاماً من عمرها،كانت حنان تعمل منذ طفولتها لإعانة اسرتها الفقيرة علي متطلبات الحياة، عملت في مصنع للخياطة وعندما حاول احدهم الاعتداء عليها أثنا وجودها في المصنع دافعت حنان عن نفسها بإستخدام أحد المقصات، فما قامت به الفتاة كان قتل خطأ سببه الأساسي عدم تصور الطفلة أن الآلة التي تحملها في يدها لتدافع عن نفسها يمكن أن تقتل وتنهي حياة إنسان..

تنتظر حنان الإفراج لكي تكمل “نعمة نفادي”مشوارها الذي بدأته مع الطفلة منذ أن دخلت سجن القناطر، وعدتها نعمة حنان بأنها لن تخرج من السجن لتجد نفسها في الشارع بلا مأوي، وقالت لها إنهما سيعيشان سوياً في منزل نعمة ومع أبنائها، ووعدتها نعمة بأن تزوجها وتتكفل بكافة مصاريف الزواج مثلما تفعل مع بناتها.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 615