حكايات من مصر

من سجن القناطر2 : نعمة نفادي

سؤال اليوم

ماهى البروستاتا؟ واين توجد ؟

هى جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل وتوجد عند الذكر فقط وهى غده فى شكل وحجم ثمره "الجوز" أو "عين... المزيد

بقلم أسماء علي

سنستكمل الحكي من سجن القناطر..سنحكي اليوم عن “نعمة نفادي” ..

2. نعمة نفادي

تمتلك “نعمة” أو كما تحب أن نسميها “أم أحمد” ملامح طفولية ممزوجة بطيبة لا تخطئها عيناك تدعو لك باستمرار بهدوء القلب وراحة البال، نعمة نفادي سيدة قادمة من الصعيد تحديدا من محافظة أسيوط لتقطن في حي العمرانية في محافظة الجيزةمع زوجها الذي يعمل “جزار”.

تحتفظ نعمة في ذاكرتها بالمانشيت الذي كتبته عنها إحدي الصحف انذاك وكان يقول “مرات الجزار شربت من دم الجار”، ولأن “أم أحمد” صعيدية لم تغيرها المدينة كثيراً، ظلت تنطق حرف “الدال” بدلاً من “الجيم”..فتذكر هذا المانشيت ضاحكة “”مرات الدزار شربت من دم الدار”

تورطت عائلة نعمة نفادي في قضية ثأر قديمة، قتل فيها شقيقها في ليلة زفافه، كما يحدث في الأفلام، وغادر القاتل أسيوط إلي الجيزة وهناك تربص به أهل نعمة وقتلوه، وذكر أحد الشهود في محضر الشرطة وجود سيدة في مسرح الأحداث وقت حدوث الجريمة، وتم توجيه الاتهام إلي والدة “نعمة” بالاشتراك في القتل، ولأن والدتها كانت في سن متأخرة لا تستطيع تحمل قسوة السجن قررتنعمة دخول السجن بدلاً منها لتقضي عشر سنوات، ما يسميه سكان عنبر جرائم النفس انها دخلت السجن “خروف” تعبيرا عن كونها تفدي شخصاً أخر.

كانت نعمة نفادي تبدو في السجن مثل شخص جاء إلي هذا المكان بالصدفة، تلعب نعمة بصدق دورا الأم بصدق تجاه نويلات العنبر الصغار.

تتبني بوضوح احداهن “حنان” التي احتفلت بعيد ميلادها التاسع عشر في سجن القناطر بعدما تحولت من الإصلاحية لإستكمال فترة عقوبتها سنقوم بسرد قصتها فيما بعد.

الكلمات المتعلقة: , , ,
عدد المشاهدات: 553